البحرية الاسرائيلية تستولي على سفينة الكرامة المتجهة الى غزة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استولى الجيش الاسرائيلي على سفينة فرنسية كانت في رحلة نظمها ناشطون لكسر الحصار على غزة واقتادتها إلى ميناء اشدود الاسرائيلي.

ونقل مراسل بي بي سي في غزة تأكيد الجيش الإسرائيلي الاستيلاء على سفينة الكرامة بشكل سلمي وانه تمت عملية سحبها إلى ميناء أشدود الإسرائيلي بناء على تعليمات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان اصدره "بعد استنفاد كل الطرق الدبلوماسية وتجاهل السفينة للنداءات المتكررة، سيطرت البحرية الاسرائيلية على "الكرامة" لمنع اختراق الحصار البحري للقطاع".

واكد بيان الجيش ان العملية كانت سلمية ولم يشوبها اي عنف اعقبت "رفض (ركاب السفينة) الذهاب الى ميناء اشدود فاصبح من الضروري السيطرة على السفينة وقيادتها اليه".

وسحبت السفن الحربية الاسرائيلية السفينة الى ميناء اشدود الاسرائيلي وقامت بانزال ركابها فيه.

واكد الجيش الاسرائيلي انه سيتم استجواب الركاب ال16 الذين تلقوا لدى وصولهم الى اشدود طعاما قبل ان يسلموا لاجهزة وزارة الداخلية والهجرة.

وكانت سفن حربية اسرائيلية حاصرت السفينة الفرنسية وأكد مصدر في الجيش الإسرائيلي لبي بي سي انه تم الاتصال لاسلكيا مع طاقم السفينة لإبلاغهم أن عليهم إما أن يعودوا أدراجهم أو التقدم باتجاه ميناء أشدود الإسرائيلي لتفريغ حمولة سفينتهم.

وشدد المصدر نفسه على ان لدى الجيش الاسرائيلي امر بالاستيلاء على السفينة في حال رفضهم الخيارات المطروحة عليهم واصرارهم على الاستمرار في رحلتهم إلى قطاع غزة.

مصدر الصورة AFP
Image caption اقتربت سفينة الكرامة من المياه الاقليمية قرب غزة

ونقلت وكالة فرانس برس عن جوليان ريفوار (متحدث باسم الناشطين منظمي الرحلة) قوله في اتصال هاتفي من باريس "حاصرت ثلاث سفن بحرية اسرائيلية على الاقل السفينة عند الساعة 09:07 بالتوقيت المحلي (06:07 بتوقيت غرينتش) وكل الاتصالات مشوشة ولا نستطيع الاتصال بهم عبر الهاتف او الانترنت".

"ابقوا مترقبين"

وتشكل السفينة الفرنسية "الكرامة" جزءا من "اسطول الحرية 2" الذي يضم 9 تهدف الى كسر الحصار على غزة،

وكانت السفينة الوحيدة التي تمكنت من مغادرة المياه الاقليمية اليونانية متوجهة الى غزة بعد ان منعت السفن الاخرى من المغادرة من الموانئ التي ترسو فيها.

وكانت السلطات اليونانية اعترضت يوم الاثنين الماضي سفينة كندية تقل اكثر من 30 ناشطا من كندا وبلجيكا وايطاليا وسويسرا وتركيا وارغمتها على الرسو في ميناء بجزيرة كريت.

تقل 16 ناشطا بينهم زعيم اقصى اليسار الفرنسي اوليفييه بيزانسنو والنائب عن حزب الخضر نيكول كييل-نلسون.

وكان المتحدث باسم عملية اسطول المساعدات الانسانية لغزة اعلن سابقا ان السفينة الفرنسية تقترب "ببطء" من هدفها حيث ستصل ظهرا.

وافاد الناشطون الستة عشر على متن سفينة "الكرامة" في رسائل بالفرنسية والانكليزية بثوها عبر شبكة تويتر الاجتماعية انهم اوقفوا السفينة خلال الليل.

وكتبوا "اعتنينا بمظهرنا بعض الشيء قبل الوصول. معنوياتنا مثل السماء والبحر: بأحسن حال. غزة باتت وشيكة. ابقوا مترقبين.

المزيد حول هذه القصة