منظمة العفو تعلن حجب موقعها الالكتروني في السعودية اثر انتقادات وجهتها لها

شعار المنظمة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طالبت منظمة العفو السعودية بتعديل القانون

قالت منظمة العفو الدولية إن موقعها على شبكة الانترنت قد حجب في السعودية، وذلك بعد أن وجهت انتقادات إلى مسودة قانون سعودي لمكافحة الإرهاب.

وأوضحت في بيان أن "الدخول الى موقع منظمة العفو الدولية على الانترنت عطل في السعودية بعد انتقادات المنظمة لمشروع قانون لمكافحة الارهاب يقمع الاعتراض السلمي في المملكة".

وكانت منظمة العفو دعت الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز الجمعة إلى اجراء تغييرات على مشروع القانون.

وترى المنظمة أن مشروع القانون الخاص بجرائم الارهاب وتمويل الارهاب يمنح السلطات الحق في اعتقال الاشخاص "من دون حدود" ومن غير توجيه تهم او محاكمة.

وينص مشروع القانون ايضا على الحكم بالسجن لفترة تصل إلى عشر سنوات على كل من يشكك في مصداقية الملك او ولي العهد.

وقال مالكوم سمارت مدير برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة "بدلا من مهاجمة الأشخاص الذين يطرحون اسئلة ومحاولة وقف النقاش, فإن من الاجدر بالحكومة السعودية ان تعدل مشروع القانون لكي لا يكمم اصوات المنشقين ولا يمنع (تطبيق) الحقوق الاساسية".

يذكر أن ناشطين سعوديين دعوا مؤخرا إلى تطبيق إصلاحات سياسية والإفراج عن سجناء، خاصة في شرق البلاد حيث تقطن أعداد كبيرة من الأقلية الشيعية.

لكن تلك التحركات لم ترق إلى حجم الاحتجاجات التي شهدتها دول خليجية أخرى مثل البحرين.

وكانت منظمة العفو نشرت الجمعة النص الكامل للمسودة باللغة العربية إلى جانب مراجعة للقانون قامت بها لجنة أمنية سعودية.

وبحسب المنظمة، فإن القانون الجديد يحتوي على "نصوص فضفاضة" مثل "تهديد الوحدة الوطنية" و"تعطيل القانون او احد مواده" و"الاضرار بسمعة الدولة".

وقالت إن القانون يتضمن عددا من المواد التي تتعارض مع الالتزامات الدولية للسعودية بما فى ذلك اتفاقية الامم المتحدة لوقف التعذيب.

وقامت المنظمة، بعد ساعات من حجب موقعها، بنشر مسودة القانون في موقع آخر تشرف عليه ويمكن الوصول إليه داخل السعودية.

ولم تكشف المنظمة عن الوسيلة التي حصلت بها على مسودة القانون.

ونشرت السلطات السعودية بيانا يوم السبت نفت فيه اتهامات المنظمة وقالت إن القانون الجديد يهدف إلى مساعدة قوات الأمن على مكافحة الأنشطة الإرهابية.

المزيد حول هذه القصة