اليمن: مظاهرة مؤيدة للنظام بميدان السبعين وأخرى مناهضة في شارع الستين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يشهد ميدان السبعين ، أكبر ميادين العاصمة اليمنية صنعاء، تدفق مؤيدي الرئيس على عبد الله صالح للمشاركة في مظاهرة أطلق عليها اسم" جمعة الاعتصام بحبل الله".

وفي الوقت نفسه، تحشد المعارضة أنصارها للمشاركة في مظاهرة مناهضة للنظام في شارع الستين بالعاصمة. وأطلقوا هؤلاء على تجمعهم اسم" "جمعة رفض العقاب الجماعي"، في اشارة الى أزمة الوقود وانقطاع الكهرباء.

من ناحية أخرى، أكدت مصادر طبية لبي بي سي مقتل طفلة وامرأة وإصابة شخصين آخرين بعد سقوط قذيفة مدفعية على أحد المنازل في حي الكمب بمدينة تعز جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت جهود بذلتها لجنة وساطة للتهدئة وإخلاء مدينة تعز من القوات الحكومية والمسلحين باءت بالفشل مع استمرار القصف المدفعي على الأحياء الآهلة بالسكان وانتشار المسلحين في أحياء مختلفة بالمدينة.

على صعيد آخر، تمكنت مجموعة من "شباب الثورة" في اليمن الجمعة من اقناع القبائل بفتح الطريق الذي يربط بين مدينتي نهم، شرقي العاصمة، وصنعاء بعد قطعه ليومين.

وكان الطريق قد قطع بعد اعتقال شيخ احدى قبائل المنطقة.

وقبل يومين رافق عدد من الشباب الفريق الهندسي التابع لوزارة الكهرباء وتوجهوا الى منطقة نهم والتقوا هناك برجال القبائل وأقنعوهم بتمكين الفريق الهندسي من إعادة اصلاح خطوط الكهرباء التي تعرضت للتخريب من قبل بعض المسلحين القبليين حتى عاد التيار الكهربائي.

ويقول عبد الله غراب، مراسل بي بي سي في اليمن، إن مجموعة من الشباب يتوجهون الجمعة الى محافظة مأرب في محاولة لاقناع رجال القبائل بعدم التعرض ثانية لأنبوب النفط وخطوط نقل الطاقة الكهربائية وشاحنات الغاز.

ويضيف مراسلنا إن اليمنيين يعانون منذ ثلاثة اشهر أزمة غير مسبوقة بسبب النقص الحاد في الوقود والغاز وانقطاع الكهرباء وارتفاع الأسعار لاكثر من عشرة أضعاف.

المزيد حول هذه القصة