البحرين: اطلاق سراح ضابط سابق شارك في احتجاجات "دوار اللؤلؤة"

البحرين مصدر الصورة BBC World Service

أطلقت السلطات البحرينية يوم الاحد سراح نقيب سابق في الجيش كان قد شارك في الاحتجاجات التي عصفت بهذه الامارة الخليجية في وقت سابق من العام الجاري.

وقال ناشطون بحرينيون إن النقيب محمد بوفلاسه كان قد اعتقل في فبراير / شباط المنصرم بعد ان القى كلمة في المحتجين المتجمعين في "دوار اللؤلؤة" في العاصمة المنامة الذي كان بؤرة المظاهرات والاحتجاجات التي قمعتها السلطات في مارس / آذار الماضي.

وتجمع عدد كبير من البحارنة امام منزل بوفلاسه في بلدة حمد القريبة من المنامة لتحيته بعد اطلاق سراحه، ونقلت وكالة رويترز عن عدد من الحاضرين قولهم إن التجمع ضم افراد من الطائفتين السنية والشيعية. يذكر ان بوفلاسه من اتباع المذهب السني.

وقال شهود إن قوات الشرطة سرعات ما فرقت التجمع باستخدام الغاز المسيل للدموع.

الا ان بوفلاسه القى كلمة في المرحبين قبل ذلك حذرهم فيها من مخاطر الطائفية التي قد تهدد الاصلاح الديمقراطي في البحرين.

ونقلت الوكالة المذكورة عن احد الحاضرين واسمه محمود قوله "كان الجمع يهتف بأن السنة والشيعة اخوان وانهم لن يقتلوا هذا البلد، بينما كان بوفلاسه يلوح لهم وهو يبكي."

وقال الشاهد إن بوفلاسه خاطب الجمع بالقول إن للسنة والشيعة نفس المطالب.

يذكر ان الحكومة البحرينية تصر على ان موجة الاحتجاجات التي شهدتها الامارة كانت ذات دوافع طائفية شيعية مؤيدة من ايران.

الا ان المعارضة البحرينية تنفي ذلك وتشير الى ان قوى علمانية وسنية شاركت في الاحتجاجات التي كانت تطالب باصلاحات ديمقراطية.

المزيد حول هذه القصة