هيغ: على القذافي التنحي عن السلطة، ومصيره يقرره الليبيون

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن على الزعيم الليبي معمر القذافي التنحي عن السلطة في ليبيا، لكن ليس من الضروري أن يغادر البلاد.

وجاء حديث هيغ في تصريحات في لندن قبيل محادثات ثنائية مع وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه بشان الوضع في ليبيا.

وأضاف هيغ "ما يحدث للقذافي هو قضية تهم الليبيين في نهاية الأمر".

وتابع قائلا "الأمر الواضح تماما كما قال الان (وزير الخارجية الفرنسي) أنه، بصرف النظر عما يحدث، فإن القذافي يجب أن يغادر السلطة. يجب أن يكون قادرا بعد الآن على تهديد أرواح المدنيين الليبيين ولا أن يهدد استقرار ليبيا بعد أن يغادر السلطة".

ولمح هيغ إلى أن مغادرة القذافي ليبيا ستكون الخيار الامثل لحل الأزمة الليبية، لكنه عاد للتأكيد على أنه ليس من شأن بريطانيا أو فرنسا لتحدد مستقبل البلاد.

وقال "الواضح أن مغادرته ليبيا ستكون السبيل الأمثل لكي تؤكد لليبيين أنهم لم يعد عليهم العيش في خوف من القذافي".

مصدر الصورة AFP
Image caption أجرى هيغ محادثات مع المعارضة الليبية في يونيو الماضي

وأضاف "لكن هذا الأمر هو قضية تخص الليبيين ليقرروا بشانها".

لندن وباريس

وأكد هيغ على أن لندن وباريس "متحدتان تماما" في رؤيتهما لحل الأزمة في ليبيا.

ويأتي هذا التأكيد بعد ورود أنباء عن نفاد صبر فرنسا من عدم تحقيق نجاح عسكري في ليبيا.

وأيد جوبيه تصريحات هيغ، قائلا إن الحلفاء الغربيين في حالة "تعاون تام" بشأن تطورات الأحداث في ليبيا.

وأضاف "اعتقد أن علينا مواصلة فرض ضغوط قوية على النظام الليبي بنفس الوسائل".

ودافع جوبيه عن التدخل العسكري الغربي في ليبيا قائلا "إذا لم نتدخل قبل أربعة أشهر كانت ستقع مجزرة في بنغازي".

وأضاف "اعتقد أننا يجب أن نكون فخورين باتخاذ هذا القرار الشجاع".

المزيد حول هذه القصة