اسرائيل تحبط محاولة "لتهريب اسلحة" عبر البحر الميت

البحر الميت
Image caption البحر الميت

احتجزت قوات الجيش والشرطة الاسرائيلية يوم الاثنين قاربا كان يحاول من كان على متنه "تهريب أسلحة الى الضفة الغربية"، وأنه تم توقيف "فلسطينيين" اثنين من سكان الضفة كانا على متنه، وفق مصادر رسمية اسرائيلية.

وقال مصدر عسكري اسرائيلي، "إن القارب كان يحمل 10 بنادق رشاشة من نوع كلاشنيكوف مجهزة بذخيرتها، وانه ابحر من الجانب الاردني الى الاراضي الفلسطينية، وانه تم اعتراض القارب فجرا".

"عملية تهريب"

ووصفت المتحدثة الاسرائيلية محاولة من كان على متن القارب بأنها كانت "ترمي الى تهريب الاسلحة الى الضفة الغربية، وأن هدفها لم يكن ارتكاب اعتداء"، داخل اسرائيل.

ويعتبر البحر الميت أوطأ بقعة على وجه الارض، ويمتد نحو 70 كم على طول الحدود مع اسرائيل والضفة الغربية، غربا وشمالا، والاردن شرقا.

يذكر أن قوارب قليلة بامكانها الابحار في البحر الميت بسبب تركيبة مياهه عالية الملوحة.

وبالرغم من ندرة وقوع مثل هذه المحاولات، فإن هذه ليست المرة الاولى التي تعترض فيها قوات الامن الاسرائيلية قاربا في البحر الميت، تبين بعد التفتيش أن من كان على متنه كان ينوي "تهريب أسلحة".

ففي العام 2006 أحبطت قوات اسرائيلية محاولة "تهريب أسلحة ومخدرات من الاردن الى اسرائيل على متن زورق مطاطي."

وبعد أشهر على ذلك الحادث، بدأت السلطات الاسرائيلية دراسة تسيير دوريات في البحر الميت لمنع "المتسللين والمهربين" من دخول اراضيها. ومن العقبات التي قد تعترض تسيير الدوريات هو اختيار نوع السفن التي ستستخدم في الدوريات المقترحة، التي تصمد امام التآكل الذي قد يصيب السفن بسبب ملوحة مياه البحر.

المزيد حول هذه القصة