مسيرة حاشدة للمعارضة اليمنية في صنعاء "للتنديد بالتدخل الخارجي"

صنعاء مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تنص خارطة الطريق على تشكيل مجلس وطني مؤقت مكون من 335 شخصية

خرجت مسيرة حاشدة عصر الاثنين من ساحة التغيير بصنعاء شارك فيها مئات الآلاف من المعارضين الذين جابوا الشوارع المحيطة بالساحة مرددين عبارات التنديد بما سموه عقابا جماعيا لليمنيين وتدخلا خارجيا مساندا لنظام الرئيس علي عبدالله صالح وأكدوا على "الحسم الثوري".

وانتشر عدد من أنصار الحزب الحاكم ومن يسمون بالبلاطجة بشكل مكثف وهم يحملون السلاح في مداخل ساحة التغيير من اتجاه شارع الزراعة وسط تهديدات بمهاجمة الساحة.

وكان "شباب الثورة" نفذوا حملة نظافة واسعة لكل الأحياء السكنية المحيطة بساحة الاعتصام كبادرة محبة وسلام لسكان الحي فيما دفع النظام بأنصاره من سكان الاحياء المجاورة لساحة التغيير للتظاهر الى مكتب الامم المتحدة احتجاجا على ما سموه مضايقات بسبب الاعتصام في أحيائهم كما شهدت ست مدن يمنية أخرى تظاهرات مناهضة للنظام رددت نفس المطالب وفي المقابل شهدت ثلاث مدن تظاهرات لأنصار الحزب الحاكم احتفاء بتحسن صحة الرئيس علي عبد الله صالح.

يتزامن ذلك مع حراك سياسي تقوده أطراف أوروبية وخليجية للتوصل لحل يفضي لنقل السلطة سلميا في البلاد كما كشف تنظيم العدالة والبناء عن خارطة طريق جديدة لاقت حتى الآن استحسانا من سفراء دول الخليج كونها تتكامل مع المبادرة الخليجية بحسب وصف محمد ابو لحوم رئيس التنظيم.

وكانت خارطة الطريق قد نصت على تشكيل مجلس وطني مؤقت مكون من 335 شخصية تمثل كل أطراف العمل السياسي و"شباب الثورة" والحزب الحاكم والاحزاب المتحالفة معه كما اشارت الى وجوب اقرار قانون للعفو الخاص عن الرئيس وافراد أسرته لتجنيب البلاد العنف.