اصابة 3 جنود فرنسيين في انفجار بجنوب لبنان

يونيفيل في صيدا مصدر الصورة
Image caption يخدم الجنود الفرنسيون ضمن قوات الامم المتحدة في جنوب لبنان

اصيب ثلاثة جنود فرنسيين من قوات حفظ السلام في جنوب لبنان - يونيفيل- بجراح الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة بعربتهم قرب مدينة صيد في جنوب لبنان.

كما اصيب ثلاثة جنود اخرون اصابة طفيفة وتمت معالجتهم في موقع الحادث.

وقال مصدر امني لبناني ان انفجارا استهدف ناقلة جنود عند مرورها على احد الجسور عند المدخل الجنوبي لمدينة صيدا.

وقد اكد وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اصابة ستة جنود فرنسيين ودعا الحكومة اللبنانية الى بذل كل الجهود الممكنة لاعتقال المسؤولين عن الهجوم وتقديمهم للقضاء.

واضاف ان بلاد لن تتهاون مع تعريض امن جنودها العاملين في اطار قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة للخطر.

وكان انفجار مماثل وقع في مايو/ايار الماضي ادى الى اصابة ستة جنود ايطاليين من قوات يونيفيل على طريق سريع عند المدخل الشمالي لمدينة صيدا.

ونشرت القوات الدولية في جنوب لبنان بموجب قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 الذي وضع حدا للعمليات الحربية بين حزب الله واسرائيل في صيف عام 2006 بعد صراع استمر 34 يوما وتسبب في مقتل 1200 شخص في لبنان اغلبهم مدنيون و120 اسرائيليا اغلبهم جنود.

ويبلغ قوام قوات اليونيفيل 12000 جندي ينتمون الى 35 دولة وتضم قوات بحرية ايضا وهي تعمل الى جانب 15 الف جندي لبناني منتشرين في جنوب لبنان ايضا لمنع اندلاع مواجهة عسكرية جديدة بين اسرائيل وحزب الله.