نصر الله يحذر اسرائيل من مغبة استغلال حقل للغاز في البحر المتوسط

نصر الله مصدر الصورة AP
Image caption نصر الله هدد باستهداف المنشاءت الغازية الاسرائيلية

حذر الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اسرائيل من مغبة التنقيب عن النفط في المنطقة البحرية المتنازع عليها بين لبنان واسرائيل.

وقال نصرالله في خطاب القاه الثلاثاء في "مهرجان الكرامة والانتصار" بمناسبة مرور خمس سنوات على الحرب التي اندلعت بين حزبه واسرائيل في تموز/يوليو من العام 2006 "نحذر الاسرائيلي من ان يمد يده الى هذه المنطقة والقيام بأي عمل يؤدي الى سرقة ثروات لبنان".

وكانت اسرائيل اعلنت في العاشر من تموز/يوليو انها ستقدم قريبا الى الامم المتحدة ترسيما لحدود المنطقة التي تعتبر انها تابعة لها في البحر المتوسط.

ويختلف هذا الترسيم كثيرا عن الترسيم الذي ارسله لبنان الى الامم المتحدة.

ويتبادل كل من لبنان واسرائيل الاتهامات بالتعدي على المياه الاقليمية.

واضاف نصرالله "عندما تعتبر الدولة اللبنانية مساحة ما انها مياها اقليمية لبنانية ستتصرف المقاومة على انها منطقة اقليمية لبنانية".

وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان قد حذر في وقت سابق من الشهر الجاري اسرائيل من "اي قرارات احادية" تتخذها اسرائيل في موضوع الحدود البحرية مؤكدا استعداد لبنان للدفاع عن "حقوقه وثرواته بكل الوسائل المشروعة".

وتسعى اسرائيل الى استغلال حقول غاز تقع في شرق المتوسط للتمكن من سد النقص لديها في هذا المجال. وقد وقعت اتفاقا مع قبرص في هذا المجال.

وكان لبنان الاثنين قد اعلن قبل نحو اسبوعيم أنه سيتقدم بشكوى لدى الأمم المتحدة احتجاجا على قيام إسرائيل بتحديد حدودها البحرية معه من جانب واحد، وبشكل "يتعارض" مع الحدود التي كان قد قدمها لبنان إلى المنظمة الدولية في ظل خلاف حول الاحتياطي الضخم من الغاز الذي تم اكتشافه تحت البحر الأبيض المتوسط قبالة شواطئ البلدين.

وقال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور إن "لبنان بدون شك سيتقدم بشكوى للأمم المتحدة على هذا التعدي الذي لا يطال فقط المنطقة البحرية، وإنما أجزاء أخرى من الأراضي اللبنانية".

من جهته، أعلن وزير الطاقة والمياه اللبنانية جبران باسيل أن لبنان رسم حدوده البحرية بالاستناد إلى اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار التي وقع عليها، وعلى إسرائيل أن "توقعها وتلتزم بها قبل أن تتحدث عن القوانين الدولية".

المزيد حول هذه القصة