ليبيا: الاعلان عن مقتل رئيس اركان قوات المعارضة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعلن مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي المعارض الخميس عن مقتل رئيس اركان قوات المعارضة اللواء عبد الفتاح يونس مع اثنين من رفاقه، في ظروف بدت غامضة.

وقال عبد الجليل ان يونس كان متوجها الى اجتماع مع لجنة تحقيق بعد استدعائه حول بعض الامور المتعلقة بالشؤون العسكرية عندما تعرض الى اطلاق نار من قبل احد افراد مجموعة.

واوضح عبد الجليل ان رئيس المجموعة اعتقل، وجاري التحقيق في ملابسات مقتل القائد العسكري.

كما وجه عبد الجليل تحذيرا الى المجموعات المسلحة الموجودة في المدن، ودعاها الى الانضمام الى قوات المعارضة، او قوات الامن الوطني المسؤولة عن الامن في المدن التي تسيطر عليها المعارضة، او مواجهة السلاح.

وتشير بعض الانباء الواردة من جانب قوات المعارضة الى ان يونس كان قد اعتقل من قبل معارضين مسلحين لاستجوابه حول علاقات مشبوهة مزعومة لبعض افراد اسرته مع نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

انفجارات بطرابلس

وقد سمعت اصوات ثلاثة انفجارات قوية في العاصمة طرابلس بحدود العاشرة والثلث مساء الخميس بالتوقيت المحلي (الثامنة والثلث بتوقيت غرينتش)، اي بعد وقت قصير من الاعلان عن مقتل اللواء يونس.

وقال التلفزيون الحكومي الليبي ان اصوات طائرات سمعت وهي تحلق في اجواء طرابلس، التي كانت عرضة لعدة غارات شنتها طائرات حلف الناتو خلال الاسابيع الماضية.

ويعرف عن اللواء يونس انه كان احد الضباط الذين شاركوا في انقلاب الاول من سبتمبر/ ايلول الذي قادة القذافي واطاح بالحكم الملكي السنوسي في عام 1969.

وكان اللواء يونس وزيرا للداخلية في حكومة القذافي قبل ان ينشق وينضم الى قوات المعارضة في فبراير/ شباط.

المزيد حول هذه القصة