ايران: آمنة بهرامي تعفو عن الشاب الذي شوهها بالحامض

آمنة بهرامي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تخضع آمنة بهرامي للعلاج في اسبانيا

قال التلفزيون الحكومي الايراني إن آمنة بهرامي، الطالبة الجامعية التي شوهها زميل لها برش الحامض في وجهها لانها رفضت عرضه بالزواج منها، قد عفت عنه في اليوم الذي كان مقررا ان يعاقب بفقء عينيه.

وجاء في خبر نشره التلفزيون في موقعه الالكتروني انه "نزولا عند طلب آمنة بهرامي، ضحية الاعتداء بالحامض، تم العفو عن مجيد موحدي، الذي كان مقررا ان ينزل به القصاص، في اللحظة الاخيرة."

وكانت محكمة قد قضت في فبراير / شباط 2009 بانزال القصاص بموحدي وذلك بفقء عينيه بعد ادانته بالاعتداء على بهرامي.

وكان مقررا ان ينفذ به القصاص في مايو / ايار الماضي، ولكن المحكمة اجلت تنفيذ الحكم دون ان تدلي بسبب لذلك.

وقالت بهرامي لوكالة الانباء الطلابية الايرانية إنها قررت ان تعفو عمن اعتدى عليها "لأن الله الذي يتكلم عن القصاص في القرآن يفضل العفو، فالعفو اعظم من القصاص."

ومضت آمنة للقول: "لقد اصريت لسبع سنوات على ان ينزل القصاص بموحدي لاثبت للناس ان الذي يرمي الحامض يجب ان ينزل فيه القصاص، ولكني قررت ان اعفو عنه اليوم لأن ذلك من حقي."

واضافت: "فعلت ذلك لأجل بلدي، لأن الدول الاخرى كانت تنظر الينا لترى ما نحن فاعلون."من جانبه، اثنى المدعي العام عباس جعفري دولت آبادي على قرار بهرامي، ولكنه اضاف ان القضاء كان سينزل القصاص بمجيد موحدي.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية عن دولت آبادي قوله: "كان من المقرر ان ينزل القصاص العادل بموحدي في المستشفى اليوم الاحد بحضور طبيب اختصاصي بالعيون وممثل عن القضاء، ولكن قرار آمنة انقذه من هذا المصير."

واضاف المدعي العام "ان بهرامي طلبت الدية لقاء الاضرار التي اصيبت بها."

وكانت احدى الصحف الايرانية قد نقلت في مايو الماضي عن بهرامي قولها إنها تطالب بدية تبلغ 2 مليون يورو لضمان حياتها ومستقبلها وليس للعلاج."

اما والدة بهرامي، فقد قالت لوكالة الانباء الطلابية إنها فخورة بما قامت به ابنتها.

وكانت منظمة العفو الدولية قد دعت السلطات الايرانية الى الامتناع عن انزال القصاص بموحدي قائلة إن هذا النوع من العقوبة يعتبر "عقابا قاسيا ولا انسانيا يرقى الى التعذيب."

وما لبثت بهرامي تخضع للعلاج في اسبانيا منذ عدة سنوات.