تقرير أمريكي يشير لتدهور الأوضاع الأمنية في العراق

انفجار في العراق مصدر الصورة AP
Image caption يشير التقرير إلى زيادة وتيرة الهجمات بالقنابل في بغداد

ذكر تقرير صادر عن وكالة أمريكية معنية بإعادة إعمار العراق أن الأوضاع الأمنية أصبحت أكثر خطورة مقارنة بالعام الماضي.

وقال المفتش العام الأمريكي الخاص لشؤون إعادة إعمار العراق ستيوارت بوين جونيور إنه قد لوحظ في الآونة الأخيرة زيادة وتيرة أعمال قتل الجنود الأمريكيين واغتيال المسؤولين العراقيين والانفجارات والهجمات على المنطقة الخضراء في بغداد.

لكن معدلات وقوع تلك الهجمات لم تقترب من المستوى الذي وصلت له في الفترات التي شهدت أسوأ موجات أعمال العنف خلال السنوات التي تلت غزو العراق.

وقال إن قادة الجيش الأمريكي لا يعرضون حقيقة عدم استقرار الأوضاع الأمنية وذلك قبل بضعة أشهر من الموعد المحدد لبدء انسحاب القوات الأمريكية.

ويتناقض تقرير المفتش العام الأمريكي الخاص لشؤون إعادة إعمار مع التقييمات الأكثر تفاؤلاً التي تصدر عن كبار ضباط الجيش الأمريكي والذين يصرون على أن القوات العراقية قادرة على حفظ الأمن.

وقال تقرير ستيوارت بوين إن انتقال مسؤولية تدريب الشرطة العراقية من الجيش الأمريكي إلى السفارة الأمريكية سيواجه صعوبات بسبب قصور الإمكانيات لدى وزارة الخارجية.

يذكر أنه من المقرر أن تبدأ الولايات المتحدة بسحب سبعة وأربعين ألفاً من جنودها العاملين بالعراق في نهاية العام الحلي وذلك بموجب اتفاق بين واشنطن وبغداد.

المزيد حول هذه القصة