الشرطة العسكرية تطرد المعتصمين من ميدان التحرير

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقعت اشتباكات في القاهرة بين قوات من الشرطة العسكرية تدعمها عربات مصفحة ومئات من جنود قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين المعتصمين بميدان التحرير في وسط المدينة.

وقد أزالت القوات الخيام التي نصبها المعتصمون بمنتصف الميدان واستخدم الجنود الهراوات وأطلقوا أسلحتهم في الهواء لتفريق المتظاهرين الذين رد بعضهم بإلقاء الحجارة.

وقال شهود عيان إن الاشتباكات بدأت عندما حاول بعض المتظاهرين من منع القوات من دخول الميدان

يذكر أن بضعة مئات من المتظاهرين بدأوا اعتصامهم في ميدان التحرير يوم الثامن من يوليو/ تموز الماضي للمطالبة بإسراع وتيرة التغييرات والإصلاحات وبإزاحة المسؤولين المحسوبين على نظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطيح به من الحكم في الحادي عشر من فبراير/ شباط.

مصدر الصورة AP
Image caption اعتصم مئات المتظاهرين في ميدان التحرير منذ الثامن من يوليو/ تموز

وطالب المعتصمون كذلك المجلس العسكري الذي يتولى إدارة اليلاد بمحاكمة الرئيس السابق وكبار مسؤوليه المتهمين بجرائم قتل وإصابة المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير وبجرائم فساد مالي.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين المعتصمين لكن تقارير تشير إلى اعتقال بعضهم.

ويأتي هذا التحرك من قبل قوات الشرطة العسكرية بعد أن أعلنت مجموعة صغيرة من المتظاهرين عن عزمها مواصلة الاعتصام رغم قرار أغلب الجماعات المشاركة مغادرة الميدان خلال شهر رمضان.

ويعتقد أن الكثيرين ممن كانوا يصرون على مواصلة الاعتصام هم من أقارب ضحايا الثورة المصرية والذين يقدر عددهم بنحو ثمانمئة وخمسين قتيلاً.

من المقرر أن يمثل مبارك ونجلاه علاء وجمال أمام محكمة يوم الأربعاء المقبل لمواجهة تهم الفساد وإصدار الأوامر بقتل المتظاهرين. لكن ثمة شكوكا حول الحالة الصحية للرئيس المخلوع.

المزيد حول هذه القصة