إسرائيل: التصديق على بناء 900 وحدة سكنية في القدس الشرقية

مستوطنة هار حوما مصدر الصورة AFP
Image caption مستوطنة هار حوما تقع في أطراف القدس الشرقية وبالقرب من بيت لحم

أعطت الحكومة الإسرائيلية موافقتها النهائية على بناء 900 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية المحتلة.

وتقول وزارة الداخلية الاسرائيلية ان الوزارة وافقت على بناء هذه الوحدات من أجل توفير مساكن للأسر اليهودية في مستوطنة هارحوما.

وترى الوزارة أن المشروع مهم لأنه يضم وحدات سكنية صغيرة بأسعار مناسبة.

لكن جماعات السلام تنتقد هذه الخطوة باعتبارها "استغلالا معيبا" لأزمة السكن، وتعتقد أن من شأنها أن تفصل بين مدينة بيت لحم والمناطق العربية في القدس الشرقية.

"نقص المساكن"

لكن اسرائيل تقول ان قرارها سيساعد في معالجة النقص في عدد المساكن للمستوطنة التي تضم حاليا مساكن لنحو تسعة آلاف شخص.

وتعد هارحوما واحدة من أكبر المستوطنات اليهودية المثيرة للجدل في القدس الشرقية التي تعتبر أراضي فلسطينية محتلة بموجب القانون الدولي، لكن اسرائيل تقول إنها جزء من أراضيها.

وينظر الى مواصلة اسرائيل البناء في القدس الشرقية والضفة الغربية على أنه من أكبر العقبات في وجه استئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكان إعلانا سابقا عن خطط للبناء في هارحوما قد تعرض لانتقادات من الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما من الدول.

المزيد حول هذه القصة