السودان ينفي ان يكون قد أخر اقلاع طائرة اخلاء تابعة للأمم المتحدة في ابيي

قوات حفظ السلام في ابيي مصدر الصورة AFP
Image caption الجنود السودانيون هددوا بإطلاق النار على المروحية الطبية ومنعوها من الإقلاع

رفض سفير السودان لدى الامم المتحدة بشدة يوم الجمعة مزاعم مسؤول كبير بالمنظمة الدولية اتهم الخرطوم بتأخير طائرة اجلاء طبي كانت تحاول اجلاء ثلاثة جنود اثيوبيين من قوات حفظ السلام يشرفون على الموت.

وفي احدث تصعيد لفظي بين المنظمة الدولية والخرطوم اتهم السفير السوداني دفع الله الحاج علي عثمان الامم المتحدة باستخدام طائراتها لنقل اشخاص غير مصرح بهم الى السودان حيث تخوض الحكومة معارك ضد عدة حركات تمرد في مناطق متعددة.

وكان مسؤول كبير في الأمم المتحدة قد اعلن في وقت سابق أن جنودا تابعين للحكومة السودانية هددوا بفتح النار على مروحية كانت تحاول إجلاء جنود تابعين للقوات الدولية لحفظ السلام أًصيبوا في منطقة أبيي المتنازع عليها ما ادى إلى تأخير اخلائهم.

وقال آلان لو روي قائد قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام إن الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون احتج لدى سفير السودان لدى المنظمة الدولية بشأن الحادث الذي وقع هذا الأسبوع.

وكانت دورية تابعة للقوات الدولية قد تعرضت لانفجار لغم أرضي يوم الثلاثاء في مابوك التي تقع إلى الجنوب الشرقي من منطقة أبيي المتنازع عليها.

وأسفر الانفجار عن مقتل أحد جنود حفظ السلام على الفور بينما جرت محاولات لنقل ثلاثة مصابين آخرين جوا توفوا لاحقا.

وأوضح لو روي أن القوات السودانية منعت طائرة اخلاء طبي تابعة للامم المتحدة من الاقلاع من كادقلي في ولاية جنوب كردفان إلى أبيي لنقل المصابين بدعوى أن الرحلة غير مصرح بها.

وأضاف قائلا "لم نحصل على الاذن لطائرة الاخلاء الطبي للاقلاع وهددوا بفتح النار على المروحية".

وقال لو روي إن الجنود السودانيين سمحوا للطائرة بالإقلاع بعد تأخير ثلاث ساعات على الاقل.

المزيد حول هذه القصة