ليبيا: طرابلس تتهم الناتو بقتل 85 مدنيا والحلف ينفى وجود دليل

Image caption لا مؤشرات على قدرة أي من الجيش الليبي والمعارضة المسلحة على حسم الصراع

اتهمت الحكومة الليبية قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" بقتل خمسة وثمانين مدنيا في هجوم على قرية مجر غربي ليبيا.

وقالت الحكومة اليوم إن طائرات "الناتو" قصفت القرية الواقعة جنوب مدينة زليتن مساء الإثنين بهدف تمكين مقاتلي" المتمردين"من دخول المنطقة.

وتسعى قوات المعارضة المسلحة للسيطرة على مدينة زليتن بعد إحكام قبضتها على مدينة مصراتة الأقرب إلى شرق البلاد.

وقال موسى إبراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية إن "الناتو" ارتكب ما وصفه بمذبحة للمدنيين.

وأوضح أن 33 طفلا و32 امرأة و20 رجلا من 12 عائلة قتلوا في غارات "الناتو" ورد "الناتو" بأن الغارات الجوية مساء الإثنين قرب زليتن" مشروعة".

وقال إنه ليس لديه أدلة على مزاعم الحكومة الليبية بأن الغارات قتلت 85 شخصا في قرية مجر المستهدفة. وقال الكولونيل رولاند لافوي، المتحدث باسم " الناتو" في مؤتمر بالفيديو من مقرالحلف في نابلي الثلاثاء " لا نملك في هذه المرحلة أدلة على سقوط ضحايا مدنيين".

وأكد أن الغارات استهدفت منشأة عسكرية واضحة المعالم في المنطقة.

واضاف أن الناتو يتخذ أقصى قدر من الحيطة والحذر حتى لا يلحق أي أذي بالمدنيين.

المزيد حول هذه القصة