أوغلو: طالبنا الحكومة السورية بوقف قتل المدنيين وسنراقب التطورات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

طالبت تركيا الحكومة السورية بوقف قتل المدنيين. وقالت إنه سوف تراقب ما يحدث في سورية خلال الأيام المقبلة.

وجاء الطلب التركي خلال زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أغلو إلى سورية والتي التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال أوغلو في تصريحات للصحفيين في أثناء عودته من دمشق إن حكومته سوف تراقب الأحداث في سورية خلال الأيام القليلة القادمة.

ووصف الوزير مباحثاته مع الأسد بأنه كانت صريحة وودية.

وأكد أن أنقرة سوف تواصل اتصالاتها مع كل فئات المجتمع السوري.وأضاف الوزير أن تركيا تأمل في انتقال سلمي في سورية يؤدي إلى أن يقرر الشعب السوري مستقبله بنفسه.

ووصف داود اوغلو الاساليب التي تستخدمها قوات الامن السورية في مواجهة الاحتجاجات بغير المقبولة و تقدم بطرح بشأن ما يجب على دمشق اتخاذه من خطوات "لوقف نزيف الدم الذي تشهده البلاد".

وقال داود اوغلو للصحافيين في المطار "نامل ان يتم اتخاذ تدابير خلال الايام المقبلة لوضع حد لاراقة الدماء وان يتم التمهيد للاصلاحات السياسية".

مصدر الصورة AFP
Image caption أنقرة قالت إنها ستراقب الأوضاع خلال الأيام المقبلة

وأوضح الوزير التركي أنه نقل الى الاسد رسالة مكتوبة من الرئيس التركي عبدالله غول ومن رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان. ولكنه رفض الافصاح عن مضمونهما.

وأضاف "ان التطورات التي ستشهدها الايام المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لتطلعات تركيا والشعب السوري".

الموقف السوري

و قد افادت الانباء بان الدبابات السورية قصفت بلدة بينيش القريبة من الحدود مع تركيا. و يقول نشطاء حقوق الانسان إن واحداً و عشرين شخصاً على الاقل لقوا حتفهم في مختلف انحاء سورية يوم الثلاثاء.

وقال بيان سوري إن الأسد أكد لوزير الخارجية التركي أن سورية لن تتهاون في ملاحقة من وصفهم بالمجموعات الإرهابية المسلحة من أجل حماية استقرار الوطن وأمن المواطنين، ولكنها عازمة أيضا على استكمال خطوات الإصلاح الشامل التي تقوم بها وهي منفتحة على أي مساعدة تقدمها الدول الشقيقة والصديقة على هذا الصعيد.

وأوضح البيان أن الرئيس الأسد أطلع داود أوغلو على الأوضاع التي شهدتها بعض المدن السورية نتيجة قيام من قالت إنهم المجموعات الإرهابية المسلحة بقتل المدنيين وعناصر حفظ النظام وترهيب السكان.

كما قالت الوكالة السورية إن وزير الخارجية التركي أكد أنه لا ينقل أي رسالة من أي أحد وأن تركيا حريصة على أمن واستقرار سورية مشددا على أن المراحل التي قطعتها العلاقة الاستراتيجية بين البلدين جعلت قيادتي البلدين تشعران بأن أي أمر يحصل في أي منهما هو بمثابة شأن داخلي لدى الآخر.

المزيد حول هذه القصة