السعودية: المسلح الذي أطلق النار عند قصر وزير الداخلية "مدمن مخدرات"

محمد بن نايف مصدر الصورة Reuters
Image caption تعرض نجل الوزير لمحاولة اغتيال فاشلة قبل عامين

أعلنت الشرطة السعودية ان المسلح الذي قتل قرب قصر وزير الداخلية الامير نايف بن عبد العزيز يوم السبت بعد إطلاقه النار، هو مدمن مخدرات ولم يكن يستهدف الوزير.

وكانت الشرطة قد قتلت الرجل الذي اطلق النار من مسدسه قرب قصر الأمير نايف بن عبدالعزيز الذي يشغل ايضا منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء.

ونقلت وكالة رويترز عن الملازم أول نواف ناصر من الشرطة السعودية قوله: "كان مدمن مخدرات ويعاني من هلوسات. ووقع الهجوم عند نقطة تفتيش في شارع قريب من القصر. وحين راى الكمين اطلق النار، اذ ان حالته تجعله يرى كل من حوله اعداء".

وذكرت شرطة جدة في بيان لها ان المسلح القتيل، واسمه خضران بن بخيت الزهراني ادخل مصحة للعلاج من الادمان في جدة عام 2006 ويعاني من مرض نفسي.

وفي عام 2009 تعرض نجل الامير نايف، محمد بن نايف، وهو نائب وزير الداخلية المشرف على مكافحة الارهاب، لمحاولة اغتيال فاشلة نفذها انتحاري ادعى انه متشدد اسلامي تائب.

يذكر ان السعودية، وهي اكبر مصدر للنفط في العالم، محكومة بملكية مطلقة وليس لديها برلمان منتخب ولا احزاب سياسية.

وكان الامير نايف، البالغ من العمر 70 عاما، قد تزعم حملة ضد متشددي تنظيم القاعدة ما بين 2003 و2006.