اليمن: مقتل 19 من مسلحي القبائل المعارضين للرئيس صالح على ايدي الجيش

اليمن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أعطب المسلحون القبليون دبابتين وناقلتي جند وعربة مصفحة

قالت مصادر قبلية في اليمن لبي بي سي إن ما لا يقل عن 19 شخصا من المسلحين القبليين المعارضين لنظام الرئيس علي عبدالله صالح قتلوا في قصف مدفعي وصاروخي هو الأعنف ضد المناطق الآهلة بالسكان منذ بدء المواجهات بين المسلحين القبليين وقوات الحرس الجمهوري في أرحب شمال صنعاء.

واضافت المصادر أن رجال القبائل لم يتمكنوا من انتشال بقية جثث القتلى في الجبال بسبب استمرار القصف الحكومي.

وكانت تعزيزات كبيرة من قوات الحرس الجمهوري وصلت أرحب خلال الايام القليلة الماضية تحسبا لهجوم مكثف تشنه القبائل المعارضة للنظام.

وتوغلت القوات الحكومية المعززة بالدبابات والعربات المصفحة الى مناطق القبائل وتمكنت من قتل العديد من رجالها في مواجهات عنيفة استمرت حتى فجر اليوم الثلاثاء، فيما أعطب المسلحون القبليون دبابتين وناقلتي جند وعربة مصفحة بحسب المصادر.

ويتهم السكان المحليون الطيران الحربي اليمني باستهداف المنازل والمساجد في غارة جوية الجمعة الماضية لكن مسؤولين حكوميين اتهموا المسلحين القبليين بقصف المساجد.

وكان عشرات المسلحين المعارضين للنظام تمكنوا مطلع الشهر الجاري من التسلل الى قاعدة الصمع العسكرية إحدى أهم وأكبر القواعد التابعة لقوات الحرس الجمهوري في أرحب التي تبعد 35 كيلومترا من العاصمة صنعاء وقتل في العملية العشرات من الجانبين.