المعارضة تخشى تدمير قوات القذافي مرفأ البريقة النفطي

البريقة مصدر الصورة AFP
Image caption اعمدة الدخان تتصاعد من احدى مناطق البريقة

تقول قوات المعارضة الليبية انها تخشى من قيام القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي بتدمير مرفأ النفط في البريقة للحيلولة دون وقوع اهم منشأة نفطية في البلاد في يد المعارضة.

ويدور القتال حول ميناء النفط الرئيسي للبلاد في البريقة منذ اشهر، وتسيطر المعارضة على الحي السكني في شرقي المدينة منذ الاسبوع الماضي الا ان قوات القذافي ما زالت تسيطر على مرفأ النفط والميناء ومصفاة النفط.

وذكرت وكالة رويترز للانباء ان الدخان الكثيف شوهد يتصاعد من تلك المنطقة يوم الاثنين فيما قالت المعارضة انه دليل على ان قوات القذافي يخربون المنشات بالفعل.

ونقلت رويترز عن المتحدث العسكري باسم المعارضة احمد باني قوله خلال زيارة للصحفيين للجانب الذي تسيطر عليه المعارضة في البريقة: "يمكننا الحصول على 35 مليون دولار يوميا من تصدير النفط عبر ميناء البريقة. لهذا السبب سيدمره القذافي ـ سياسة الارض المحروقة. نحن نعرف عقليته".

ويضيف باني ان مصافي النفط الاوروبية ستتضرر ايضا من تدمير المنشات وليست المعارضة الليبية فقط، لانها تستخدم النفط الليبي.

ولا يمكن التاكد من صحة تلك الاتهاما، اذ سبق للمعارضة ان اتهمت الحكومة الليبية بتدمير حقول ومنشات نفطية من قبل وتنفي الحكومة الليبية ذلك.