اللجنة الدولية للتحقيق بأحداث البحرين تغلق مكتبها

احتجاجات في البحرين مصدر الصورة AP
Image caption احتجاجات في البحرين

أغلقت اللجنة الدولية للتحقيق بأحداث البحرين مكتبها في العاصمة المنامة بعد أن تشاجر حشد غاضب مع أعضاء اللجنة إثر انتشار تقارير عن أن اللجنة ستبرئ الحكومة من ارتكاب انتهاكات بحق المحتجين.

وورد في بيان صدر عن اللجنة أنها لم تتوصل بعد الى استنتاجات وأنها ستواصل التحقيق في احتجاجات الشيعة وقمع الحكومة لها، ولكنها أكدت أن مكتبها سيبقى مغلقا وتعهدت بعدم السماح باستغلالها كأداة سياسية.

ويضاف إغلاق مكتب اللجنة الى التوتر القائم في المملكة، حيث لم يمر يوم دون صدامات منذ بدء الجولة الأولى للمحدثات الرامية الى المصالحة والتي انتهت دون تحقيق نتائج.

ويشكل الشيعة 70 في المئة من عدد سكان البحرين البالغ 520 ألفا، ولكنهم محرومون من المواقع القيادية في السلطة والحياة السياسية والشرطة.

وكان ما لا يقل عن 32 شخصا قد قتلوا في الاحتجاجات التي اندلعت في شهر فبراير/شباط الماضي.

وقالت اللجنة إن المئات داهموا مكتبها الإثنين وهددوا الموظفين بعد أن تحدثت تقارير لوسائل الإعلام المحلية عن أن اللجنة لم تجد أدلة على أن الحكومة ارتكبت انتهاكات.

وقالت اللجنة إن مكتبها أغلق بشكل مؤقت ولكنها لم تشر الى موعد إعادة فتحه، وقالت إنها ستتحدث الى الشهود في مقابلات مرتبة مسبقا.

المزيد حول هذه القصة