وزارة الداخلية المغربية: انتخابات برلمانية مبكرة في نوفمبر المقبل

الملك محمد السادس مصدر الصورة AP
Image caption عاهل المغرب دعا الشهر الماضي إلى سرعة إجراء الانتخابات

أعلنت وزارة الداخلية المغربية ليل الاثنين الثلاثاء ان انتخابات تشريعية مبكرة سوف تجري في 25 نوفمبر تشرين الثاني/ المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن وزير الداخلية الطيب الشرقاوي قوله إن "الانتخابات المقبلة لمجلس النواب ستجري الجمعة الموافق 25 نوفمبر بعد اتفاق مع الأحزاب السياسية".

وتم تحديد هذا الموعد خلال اجتماع بين الوزير ومسؤولين عن عشرين حزبا سياسيا حسب ما أعلن عدد من التنظيمات السياسية.

وأضاف الشرقاوي أن "المشاورات مع الأحزاب السياسية ستتواصل حول كل ما يتعلق بالاعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة".

وكان العاهل المغربي محمد السادس قد دعا في كلمة الشهر الماضي إلى سرعة إجراء الانتخابات بعد اقرار الناخبين باغلبية كبيرة خطة الإصلاحات الدستورية.

ويمنح الدستور الجديد الحكومة صلاحيات تنفيذية، لكنه يبقي الملك قائدا للجيش، ويحفظ له صلاحياته الدينية والقضائية، ولا يزال يتيح له حل البرلمان، وإن لم يكن بصورة منفردة.

ويتيح الدستور المعدل للملك تفويض رئيس الوزراء برئاسة اجتماعات مجلس الوزراء وفقا لجدول اعمال متفق عليه سلفا.

ويمكن ان تتخذ في مثل هذه الاجتماعات قرارات بشأن تعيين المحافظين والسفراء وهو اجراء كان يقتصر على الملك.

إلا أن بعض حركات المعارضة مثل 20 فبراير رفضت الإصلاحات الدستورية وقالت إنها شكلية وطالبت تعديلات تحد بالفعل من سلطات ملك البلاد.

وجاء الإعلان عن الإصلاحات بعد أن شهدت البلاد مظاهرات على غرار دول عربية أخرى فيما أصبح يعرف بـ"الربيع العربي".

يذكر أن آخر انتخابات تشريعية جرت في المغرب كانت في سبتمبر / أيلول عام 2007.

المزيد حول هذه القصة