مقتل 3 فلسطينيين بغارات اسرائيلية على غزة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسعفون صحيون ان 3 فلسطينيين قتلوا، منهم طفل في الخامسة، واصيب خمسة آخرين في ثلاث غارات جوية اسرائيلية شنت على قطاع غزة بعد ظهر الجمعة.

واستهدفت الغارة الاولى مجموعة فلسطينية مسلحة قرب ما يعرف بسوق السيارات المركزي الى الجنوب من مدينة غزة، واسفرت عن مقتل ناشط فلسطيني وجرح 3 اخرين.

واصيب في الغارة الثانية فلسطينيين بجراح بليغة في غارة جوية إسرائيلية استهدفت معمل طابوق في شرق مدينة غزة.

وقتل في الغارة الثالثة ناشط فلسطيني بعد أن استهدفته الطائرات الإسرائيلية أثناء قيادته لدراجته النارية عند مدخل بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

وتواصلت الغارات الاسرائيلية على اهداف في قطاع غزة منذ مساء الخميس، اثر هجمات شنها مسلحون قرب منتجع ايلات الاسرائيلي.

وكان مراسلنا أفاد بتواصل اطلاق الصواريخ من غزة على جنوبي اسرائيل يوم الجمعة، حيث اطلق 18 صاروخا حتى ظهر اليوم، فضلا عن عدد من قذائف الهاون.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية تحدثت عن اطلاق 12 صاروخا في الساعات الاخيرة على اسرائيل.

في حين واصلت الطائرات العسكرية الاسرائيلية غاراتها على اهداف متفرقة في قطاع غزة، من بينها معسكرات تدريب، ومجمع أمني قيد الانشاء ومنشآت عامة، ومنازل سكنية وانفاق تهريب، خلفت قتلى وجرحى، من بينهم طفلة.

وكان مصدر في الشرطة الاسرائيلية أفاد بسقوط صاروخين على إسرائيل، أطلقا صباح الجمعة من قطاع غزة، ما ادى الى سقوط جريحين في مدينة اشدود في جنوبي إسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الشرطة ان "الصاروخ الأول انفجر دون ان يحدث اضرارا في منطقة غير اهلة في اشدود، وأدى الصاروخ الثاني الى اصابة شخصين احدهما اصابته بالغة.

وسبق ان قصفت الطائرات الاسرائيلية منزلا بشمال قطاع غزة، ما أدى لمقتل طفل واصابة ستة آخرين.

وياتي اطلاق الصواريخ اثر سلسلة من الغارات الجوية الاسرائيلية على قطاع غزة ليل أمس وفجر اليوم الجمعة، أدت الى مقتل ستة اشخاص بينهم ثلاثة من قيادي تشكيلات فلسطينية مسلحة في مدينة رفح بجنوبي القطاع.

وقال مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف ان القياديين القتلى هم كمال النيرب الأمين العام للجان المقاومة الشعبية، وعماد حماد قائد الجناح العسكري لألوية الناصر صلاح الدين، وأبو جميل شعث قائد وحدة التصنيع في ألوية الناصر صلاح الدين.

الرد الإسرائيلي

وتأتي الغارات الاسرائيلية ردا على ثلاث هجمات وقعت قرب ايلات في جنوبي اسرائيل بالقرب من الحدود المصرية، واسفرت عن مقتل سبعة اسرائيليين بينهم جندي اضافة الى سبعة من منفذي الهجمات. وادت الهجمات غير المسبوقة ايضا الى اصابة ثلاثين شخصا.

ويضيف مراسلنا ان إحدى الغارات استهدفت منزلا لخالد شعث وهو أحد كبار قادة الوية الناصر صلاح الدين إذ يعتقد ان اجتماعا للجان المقاومة الشعبية والوية الناصر صلاح الدين كان فيه عندما قصف بعدة صواريخ من الطائرات العسكرية الاسرائيلية.

وكانت مصادر طبية افادت بمقتل ستة فلسطينيين في الغارة بينهم طفلة.

وقال أدهم ابو سلمية المتحدث باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة في حكومة حماس، "سقط ستة شهداء في غارة صهيونية على منزل في رفح". واكد لاحقا ان "اربعة من الشهداء الستة وصلوا اشلاء ممزقة إلى مستشفى أبو يوسف النجار، ومن بين الشهداء طفل لا يتجاوز عمره عامين".

"في حل من أي تهدئة"

واضافت الالوية في بيان "اننا في لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين في حل من أي تهدئة مع العدو الصهيوني وندعو مجاهدينا للرد على العدوان الصهيوني بكل قوة".

واكدت ان "العدو الصهيوني بإستهدافه قيادات المقاومة فتح على نفسه أبواب الجحيم والثأر المتواصل لشهدائنا وكل الشهداء وأن الرد بإذن الله سيكون بحجم الجريمة البشعة".

مصدر الصورة AFP
Image caption قتلى وجرحى سقطوا في الغارات الليلية الاسرائيلية على غزة

ودعت الالوية على موقعها الالكتروني "كافة مجاهدينا من كافة الفصائل المسلحة لإعلان حالة النفير العام ضد العدو الصهيوني وإمطاره بالصواريخ وتنفيذ العمليات الجهادية".

وقال المصدر الطبي ان الطفل القتيل هو مالك شعث وان القتيل السادس هو خالد المصري.

ردود فعل اسرائيلية

وقد وصف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الهجمات بأنها "اعتداء على سيادة" اسرائيل، بينما اتهم وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك غزة بالوقوف وراء الهجمات وتوعد بالرد "بقوة وتصميم".

وافاد المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان ان رئيس الوزراء نتنياهو قال اثناء تفقده بعد ظهر الجمعة جرحى الهجمات التي وقعت قرب ايلات في مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع "ان جنود جيش الدفاع الاسرائيلي والقوات الخاصة التابعة للشرطة قاموا أمس برد فعل سريع للتصدي لهذه الاعتداءات"

وأردف قائلاً : "قضينا على قادة المنظمة التي أرسلت هؤلاء الارهابيين ولكن هذا هو مجرد رد فعلنا الأولي. اننا انتهجنا سياسة بجباية ثمن باهظ من كل من يعتدي علينا ونطبق هذه السياسة الآن في أرض الميدان".

واعلنت وزارة الداخلية في حكومة حماس ان السلطات المصرية أبلغتها بإغلاق معبر رفح المؤدي الى القطاع من الجانب المصري .

وكانت إسرائيل قد أعلنت عن إغلاق معبر كرم أبو سالم/كيرم شالوم التجاري الواصل بين إسرائيل وقطاع غزة في أعقاب الهجمات في إيلات.

اتهام

واتهم الجيش الاسرائيلي الخميس لجان المقاومة الشعبية في غزة بانها وراء الهجمات التي وقعت في جنوبي اسرائيل واسفرت عن مقتل سبعة اسرائيليين، مضيفا ان هؤلاء حاولوا خطف مدنيين او عسكريين اسرائيليين.

وصرحت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس انه "من بين من تم استهدافهم كمال النيرب زعيم المنظمة وعماد حماد قائد الجناح العسكري للجماعة وخالد شعث احد قادة المجموعة".

واضافت ان "هؤلاء كانوا وراء سلسلة الهجمات الارهابية وكان هدفهم الرئيسي خطف مدني او جندي اسرائيلي".

المزيد حول هذه القصة