واشنطن تعرب عن "خيبة أمل عميقة" بعد الحكم على أمريكيين بالسجن في إيران

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعربت الولايات المتحدة عن خيبة "أملها العميقة" بعد الحكم بالسجن الذي أصدرته إيران بحق أمريكيين محتجزين لديها بتهمة التجسس.

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون "نشعر بخيبة أمل كبيرة إزاء الحكم الذي أصدرته السلطات القضائية الإيرانية بالسجن 8 سنوات على الأمريكيين شين باور وجوش فاتال".

وأضافت " سنواصل العمل على إطلاقهم سراحهم بشكل فوري، فلقد حان الوقت أن يعودوا إلى وطنهم ليجتمعوا بعائلاتهم".

وكان المدعى العام الإيراني قد أكد يوم الأحد إصدار حكم السجن ضد باور وفاتال.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية عن المدعي العام عباس جعفري دولت ابادي قوله "إن شين باور وجوش فاتال أمامهما 20 يوما لاستئناف الحكم".

وكان موقع التلفزيون الحكومي الايراني على شبكة الانترنت قد قال السبت أن حكما بالسجن 8 سنوات صدر بحق الأمريكيين المحتجزين منذ عامين في إيران بتهمة التجسس ودخول البلاد بشكل غير شرعي.

وذكر الموقع أن حكما صدر بسجن شين باور وجوش فاتال بالسجن ثلاث سنوات بتهمة دخول الاراضي الايرانية بشكل غير مشروع وخمس سنوات بتهمة "التجسس لحساب الاستخبارات الأمريكية".

وأضاف التقرير أن " قضية ساره شورد التي أخلي سبيلها بكفالة ما زالت قائمة".

ويصر باور وفاتال على أنهما دخلا الاراضي الايرانية دون علم منهما أثناء تجولهما في رحلة بين الجبال بكردستان شمال العراق التي لا تفصلها عن ايران حدود واضحة.

وقد دفع المتهمان ببراءتهما من الاتهامات بالتجسس التي وجهت اليهما.

وكانت شورد برفقة باور وفاتال غير أنها الآن تحاكم غيابيا بعد عودتها إلى الولايات المتحدة إثر افراج السلطات الايرانية عنها لأسباب انسانية وطبية في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد ان دفعت كفالة بلغت نصف مليون دولار أمريكي.

وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت القبض على الأمريكيين الثلاثة في يوليو/ تموز من عام 2009 وفي نوفمبر/ تشرين الثاني وجه القضاء الايراني اتهامات بالتجسس ضد الثلاثة.

المزيد حول هذه القصة