اجتماع دولي في الدوحة لتخصيص مبلغ 2.5 مليار دولار لليبيا

الرجل الثاني في المعارضة الليبية محمود جبريل مصدر الصورة AP
Image caption يقول جبريل إن ليببا تحتاج إلى مساعدة دولية لتمكينها من التعافي من الشلل الاقتصادي

قال الرجل الثاني في المعارضة الليبية محمود جبريل في الدوحة ان اجتماعا دوليا سيعقد الاربعاء في العاصمة القطرية بمشاركة الولايات المتحدة لبحث تقديم مبلغ 2.5 مليار دولار للشعب الليبي.

وأضاف جبريل وهو رئيس اللجنة التنفيذية في المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للمعارضة الليبية، خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء ان بالاضافة الى الولايات المتحدة ستشارك في الاجتماع كل من فرنسا وبريطانيا وايطاليا وتركيا وقطر والامارات العربية المتحدة.

واضاف ان الهدف من هذا الاجتماع هو "جمع مبلغ 2.5 مليار دولار لحساب المجلس الوطني الانتقالي قبل انتهاء شهر رمضان لتمكين المجلس من دفع رواتب الليبيين" وتلبية الحاجات الانسانية الطارئة في بلاده.

وأضاف قائلا ان المجلس سيطلب تمويلا دوليا لمساعدة البلاد في التعافي من صراع دام ستة أشهر وأصاب الاقتصاد بالشلل.

أموال مجمدة

ومن جانبها، طالبت "لجنة السلام العربية" التي اجتمعت الثلاثاء في الدوحة بالافراج عن مبلغ 5,2 مليار دولار من الاموال الليبية المجمدة.

ودعا بيان صادر عن اللجنة "أعضاء مجلس الأمن الدولي الى تحمل مسؤولياتهم الانسانية تجاه الشعب الليبي في هذه الظروف القاسية التي يعيشها."

وأضاف البيان أن مجلس الأمن "مطالب بالموافقة على صرف مبلغ2.5 مليار دولار أمريكي من الأموال الليبية المجمدة بشكل عاجل لصرف هذه الرواتب وتوفير الاحتياجات الانسانية للشعب الليبي قبل حلول عيد الفطرالمبارك".

واوضح البيان الذي بثته وكالة الانباء القطرية "أن المديرين السياسيين لمجموعة الاتصال حول ليبيا سيعقدون اجتماعا تحضيريا في الدوحة اليوم الاربعاء من أجل بحث السبل الكفيلة لتوفير المبالغ المطلوبة من الأموال الليبية المجمدة لتلبية احتياجات الشعب الليبي".

واكد وزراء خارجية الدول العربية الاعضاء في لجنة السلام العربية على "ضرورة العمل وبشكل سريع من أجل الإستقرار والأمن والسلام في ليبيا والتأكيد على الوحدة والسلامة الاقليمية لليبيا".

وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت الثلاثاء ان واشنطن تعمل على صرف ما بين "مليار ومليار ونصف مليار دولار" خلال الايام المقبلة من الاموال الليبية المجمدة الى المجلس الوطني الانتقالي الممثل للمعارضة الليبية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية، فيكتوريا نولاند، ان الاموال ستدفع للمجلس الوطني الانتقالي بهدف "تلبية الاحتياجات الانسانية والمساعدة على تشكيل حكومة مستقرة وآمنة".

وقالت ان المبلغ يمثل "اقل بقليل من نصف" اموال نظام القذافي النقدية المجمدة في الولايات المتحدة. وجمدت الولايات المتحدة نحو 37 مليار دولار من الممتلكات والموجودات الليبية.

المزيد حول هذه القصة