إيران تفرج عن 100 سجين سياسي

خامنئي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قرار الإفراج عن المعتقلين جاء بناء على أوامر آية الله خامنئي

أصدر المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي بالإفراج عن 100 سجين سياسي من السجون الإيرانية من بينهم ناشطون شاركوا في الاحتجاجات التي تلت انتخابات الرئاسة في يونيو / حزيران 2009 وأسفرت عن اعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.

ووفقا لوكالة أنباء مهر الإيرانية فإن القرار جاء مع اقتراب نهاية شهر رمضان الذي تصدر فيه أحيانا قرارات بالافراج عن السجناء بدواعي الرأفة.

ولم يورد التقرير الذي نشرته الوكالة أسماء السجناء الذين شملهم قرار العفو كما لم يشر إلى أنه قد يشمل المواطنين الأمريكيين اللذين حكم عليهما بالسجن ثماني سنوات الأسبوع الماضي بتهمة التجسس.

وذكرت الوكالة أنه " بناء على موافقة المرشد الأعلى اية الله علي خامنئي تم العفو عن 100 سجين متهمين بارتكاب جرائم أمني، بعضهم شارك في أحداث الفتنة التي وقعت بعد الانتخابات الأخيرة قبل عامين".

ويأتي الإفراج عن المعتقلين في الوقت الذي يبدأ فيه الساسة الايرانيون التحضير للانتخابات البرلمانية المقررة في مارس / آذار المقبل والتي ستكون أول اقتراع شعبي منذ الانتخابات الرئاسية الماضية.

ولم يحدد الاصلاحيون حتى الآن ما اذا كانوا سيرشحون أنفسهم في الانتخابات.

ومن المتوقع أن تحظر السلطات الايرانية مشاركة من لهم صلة بالاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية.

يذكر أن زعيمي المعارضة مهدي كروبي ومير حسين موسوي محتجزان قيد الاقامة الجبرية في منزليهما منذ فبراير/ شباط الماضي.

وتقدر جماعات حقوق الانسان عدد الذين قتلوا خلال اضطرابات عام 2009 بحوالي 100 شخص وهي الاضطرابات التي أنحت الحكومة باللائمة فيها على من وصفتهم بـ"مثيري الفتنة" الذين يمولهم اعداء ايران في الخارج.

المزيد حول هذه القصة