اليمن: مقتل 230 جنديا خلال معارك لفك الحصار عن وحدة في زنجبار

اليمن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تدور المعارك في ابين منذ عدة اسابيع

اعلن وزير الدفاع اليمني الاحد ان الجيش اليمني فقد 230 عسكريا على الاقل في المعارك التي اسفرت عن رفع الحصار المفروض منذ اكثر من ثلاثة اشهر من قبل مسلحين مقربين من تنظيم القاعدة في جنوب اليمن على معسكر وحدة تابعة للجيش في مدينة زنجبار في جنوبي اليمن.

وقال الوزير محمد ناصر احمد بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية ان "المنطقة العسكرية الجنوبية قدمت اكثر من 230 شهيدا" في المعارك لرفع الحصار عن اللواء الميكانيكي 25 .

وهذه الحصيلة ترفع الى اكثر من 280 عدد العسكريين وافراد القبائل الذين قتلوا في الهجوم لاستعادة السيطرة على زنجبار.

وفقد اللواء 25 ميكانيكي بمفرده 90 جنديا خلال محاصرته بينما فقد المسلحون الاسلاميون 30 من قادتهم المحليين على الاقل حسبما اعلن نائب الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور.

وكانت وكالة "سبأ" قد اعلنت السبت ان الجيش تمكن من فك الحصار المفروض على اللواء.

وقالت الوكالة ان الرئيس علي عبد الله صالح هنأ الجيش على هذه العملية التي انهت الحصار الذي كان يخضع اللواء التابع للحرس الجمهوري.

كما اعلن ناطق عسكري ان وحدات الجيش انهت سيطرة المسلحين على مبنى مركز الامن في المدينة.

وكان مسلحون من تنظيم "انصار الشريعة" المتطرف والمقرب من القاعدة قد سيطروا على المدينة في مايو/ايار الماضي وحاصروا مقر قيادة اللواء الواقع على اطرافها.

ومنذ اندلاع الاضطرابات في اليمن بداية العام الجاري استفاد المسلحون من حالة الفوضى السائدة في البلاد وعززوا تواجدهم وسيطروا على عدد من المناطق وخاصة في جنوبي اليمن ومأرب في الشرق.

المزيد حول هذه القصة