تقرير للأمم المتحدة يحذر من مخاطر انزلاق اليمن إلى حرب أهلية

اليمن
Image caption الاحتجاجات مستمرة في اليمن من شهر يناير/كانون الثاني

يحذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من خطر انزلاق اليمن إلى حرب أهلية ما لم يجر التوصل الى حل سياسي سريعا.

ويفيد التقرير الصادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأن مئات اليمنيين قد قتلوا وجرح الآلاف أثناء الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

ويقول إن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة في مواجهة احتجاجات سلمية.

ودعا التقرير الى تحقيق مستقل في حالات انتهاك حقوق الإنسان في اليمن.

"إحباط متنامي"

وبدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في اليمن في شهر يناير/كانو الثاني، ودعت الى نهاية لحكم علي عبدالله صالح المستمر منذ 30 عاما.

وقد أرسل مجلس حقوق الإنسان فريقا للتحقيق مكونا من ثلاثة أشخاص إلى اليمن في شهر يوليو/تموز الماضي، وتوصل الفريق الى حقوق الإنسان قد انتهكت بأشكال مختلفة.

وقال التقرير إن أطفالا كانوا بين الذين تعرضوا للقتل والتعذيب والاعتقال التعسفي، ودعا الحكومة اليمنية إلى اتخاذ إجراءات فورية لوقف هجمات قوات الأمن ضد المدنيين ووقف استخدام الذخيرة الحية.

واتهم التقرير أيضا مسلحين من رجال القبائل المعارضين وإسلاميين بانتهاك حقوق المواطنين في خضم الصراع على السلطة.

وقال رئيس اللجنة هاني المجالي "إن البلاد على شفا حرب أهلية، الإحباط يتنامى والناس لا يرون الضوء في نهاية النفق لأن لا أحدا يرغب باتخاذ خطوة إلى الأمام."

يذكر أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح موجود حاليا في السعودية منذ تعرضه لهجوم أصيب من جرائه بجراح، ولكنه تعهد بالعودة إلى اليمن بالرغم من معارضة مضيفيه والولايات المتحدة لذلك.