اتفاق مصري اثيوبي لحل الخلاف حول اقتسام مياه النيل

عصام شرف( يمين) وميليس زيناوي
Image caption الجانبان أكدا فتح صفحة جديدة في علاقات البلدين

اتفقت مصر وإثيوبيا يوم السبت على وضع آلية مشتركة للحوار السياسي بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية، وآلية ثلاثية أخرى لبحث أي موضوعات تخص الخلاف على حصص مياه نهر النيل و"ذلك بما يعود بالنفع على جميع دول حوض النيل."

وأعلن عن هذا الاتفاق خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر السبت حضره عصام شرف رئيس الوزراء المصري وملس زيناوي رئيس الوزراء الإثيوبي الذي يزور مصر حاليا على رأس وفد رسمي رفيع المستوى.

وأكد الجانبان على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين من خلال دعم الحوار الثنائي وتوسيع التعاون بين مصر وأثيوبيا فى مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق منها بزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين ليصل فى المستقبل القريب إلى نصف مليار دولار، حيث يبلغ حاليًا 300 مليون دولار.

وتناولت مباحثات شرف - زيناوي في القاهرة أيضًا زيادة الاستثمارات المصرية فى أثيوبيا والتى تبلغ حاليا 2 مليار دولار، حيث عرض رئيس الوزراء الأثيوبى فرص الاستثمار الواسعة فى بلاده خاصة فى مجالات الطاقة وتوليد الكهرباء وإدارة موارد المياه والرى والزراعة ورصف الطرق والمستحضرات الطبية.

وتطرقت المباحثات إلى أساليب الاستغلال الأمثل لمياه النيل وتنمية موارد النهر لصالح شعبى البلدين، وإمكانية إقامة مشروعات مشتركة فى مجال الزراعة والثروة الحيوانية، وزيادة صادرات أثيوبيا لمصر من اللحوم، كما تناولت المباحثات عددا من القضايا الأفريقية والأوضاع فى منطقة القرن الأفريقى.

وأكد شرف حرص حكومة مصر ما بعد الثورة على فتح صفحة جديدة مع القارة الأفريقية والعودة إليها بقوة باعتبارها الامتداد الإستراتيجى المصرى، كما أكد اهتمام مصر بدعم التعاون الاستثمارى مع أثيوبيا وتشجيع رجال الأعمال المصريين على إقامة مشروعات استثمارية فى مجالات الإنتاج والصناعة والزراعة والخدمات.

المزيد حول هذه القصة