اليمن: مسلحون وقوات الامن يقتلون 22 محتجا على الاقل في صنعاء

اليمن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption متظاهرون في صنعاء

أكدت مصادر طبية بالمستشفى الميداني بساحة التغيير في صنعاء سقوط 22 قتيلا وأكثر من 96 جريحا في حصيلة أولية لضحايا الهجوم الذي شنته القوات الحكومية بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة على المتظاهرين السلميين.

وأطلق مسلح من أنصار الحزب الحاكم قذيفة آر بي جي على المتظاهرين عند جسر الزبيري بشكل مباشر، وقال شهود عيان إن المتظاهرين لم يتعدوا الحواجز الأمنية المحددة عندما تعرضوا لإطلاق النار.

وقال شهود عيان إن قوات الامن ومسلحين فتحوا النار على عشرات الالوف من المتظاهرين الذين كانوا يهمون بمغادرة ساحة التغيير - المقر الذي ما لبثوا يعتصمون فيه منذ فبراير / شباط الماضي - والتوجه الى مركز العاصمة للمطالبة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح ونظامه.

كما استخدمت قوات الامن خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، وشوهد العشرات من المتظاهرين وهم ساقطون على الارض جراء الغاز.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية في موقعها الالكتروني إن المتظاهرين القوا زجاجات حارقة وتسببوا في احراق سيارة للشرطة، واتهمت حزب الاصلاح المعارض بفتح النار.

وفي تلك الاثناء، اندلعت احتجاجات واسعة النطاق في مدن تعز واب وضمر جنوبي صنعاء وصعدة شماليها للتنديد بالعنف الذي مورس بحق المتظاهرين في العاصمة.

وكانت القوات الحكومية الموالية للرئيس صالح قد فتحت النار في وقت سابق الاحد في محيط المنطقة التي يقع فيها منزل الشيخ القبلي صادق الأحمر المناهض للنظام.

وقال وزير الداخلية اليمني مظهر رشاد المصري إن القوات كانت ترد على إطلاق نار استهدف مبنى وزارة الداخلية.