المجلس الانتقالي الليبي: سيطرنا على الجفرة وعثرنا على اسلحة كيماوية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا الخميس انه تمكن من السيطرة على معقل آخر من معاقل العقيد معمر القذافي في عمق الصحراء الليبية جنوبي البلاد.

واوضح انه عثر، بعد السيطرة على بلدة الجفرة الصحراوية، على مستودع للاسلحة الكيمياوية فيها.

وفي تطور ايجابي آخر أعلن المجلس انه عثر على اصول قيمتها 23 مليار دولار في البنك المركزي الليبي، لم ينفقها القذافي قبيل سقوطه، كما نقلت صحيفة فاينانشنال تايمز عن مسؤولين في لندن وطرابلس.

مصدر الصورة sirte
Image caption المجلس الانتقالي يقول انه سيطر على الجفرة وسبها

ويتعرض المجلس لضغوط من اجل تعزيز سلطته وسيطرته على ليبيا، الى جانب ضغوط اعادة انعاش الاقتصاد المشلول، واعادة الحياة الى المؤسسات المالية الحكومية.

وقال متحدث باسم المجلس الوطني ان قوات المجلس سيطرت على بلدة الجفرة، التي تبعد نحو 700 كم جنوب شرقي طرابلس، كما عززت تلك القوات سيطرتها على مدينة سبها، معقل آخر من معاقل القذافي.

وقال المتحدث فتحي بشاقة، للصحفيين في مدينة مصراته، ان "الجفرة قد حررت بالكامل، وعثرنا على مستودع للاسلحة الكيمياوية، وهو تحت سيطرة مقاتلينا".

الا ان تصريحات المتحدث لا يمكن التحقق منها بشكل مستقل، اذ من المفروض ان يكون القذافي قد تخلص من مخزوناته من الاسلحة الكيمياوية بداية عام 2004 في اطار خطة للانفتاح على الغرب، وتضمن ذلك التخلي عن البرنامج النووي الليبي.

لكن منظمة منع ومكافحة الاسلحة الكيمياوية تقول ان ليبيا ابقت على نحو 9,5 طن من غاز الخردل في موقع سري بالصحراء الليبية.

وقال متحدث آخر باسم المجلس هو احمد باني: "نحن نسيطر على معظم انحاء سبها، باستثناء حي المنشية، حيث ما زالوا يقاومون (قوات القذافي) لكنه سيسقط".

وكان مراسل لشبكة سي ان ان الاخبارية التلفزيونية الامريكية قد ذكر ان قوات المجلس سيطرت على مركز مدينة سبها الاربعاء، بعد سيطرتها على المطار وثكنة عسكرية قبلها بيوم.

وقد مددت دول حلف شمال الاطلسي (الناتو) مهمتها في ليبيا ثلاثة اشهر اضافية، لمساعدة القوات المناهضة للقذافي على تحقيق النصر النهائي في ليبيا.

الا ان الفوضى ما زالت ظاهرة بين صفوف القوات التي تقاتل تحت مظلة المجلس في جبهة بني وليد وسرت، وهما معقلان قويان لقوات القذافي، حيث شهدا تراجعا وانسحابا لقوات المجلس وسط فوضى وارتباك.

ونقلت فاينانشنال تايمز عن وفيق شاطر المسؤول المالي في فريق الاستقرار التابع للمجلس الانتقالي من دبي قوله انه تم العثور على اصول نقدية قيمتها 23 مليار دولار، تكفي لسد احتياجات ليبيا مدة ستة اشهر.

ويسعى المجلس الانتقالي الى اقناع المجتمع الدولي لاطلاق اصول ليبية مجمدة في عدة دول قيمتها نحو 170 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة