ليبيا: قوات الانتقالي تدخل سرت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تمكن مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي، بدعم من طيران حلف شمال الاطلسي، من دخول مدينة سرت مسقط رأس العقيد معمر القذافي.

وقال مراسل لبي بي سي - موجود على مقربة من سرت - إن المقاتلين تقدموا بسرعة من الشرق والغرب، وشقوا طريقهم باتجاه وسط المدينة.

وقالت وكالة رويترز إن مقاتلي المجلس تمكنوا من الوصول الى نقطة لا تبعد عن مركز المدينة سوى بنصف كيلومتر.

وقد سمعت اصوات اطلاق النار من مركز سرت كما شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد منها.

وقالت مصادر طبية إن اثنين من مقاتلي المجلس الانتقالي قتلا واصيب اكثر من 20 بجروح في القتال الذي دار في سرت ضد الموالين للقذافي.

وقال المجلس الانتقالي انه جرى تأمين البوابة الشرقية للمدينة، وأن قواته تقدمت نحو 10 كيلومترات من تلك النقطة. وفي حال ثبت صحة التصريح، فإن ذلك سيشكل ابعد نقطة يصلونها.

وقال مراسل بي بي سي الذي يرافق قوات المجلس الانتقالي، أليستير ليثهيد، ان القوات حققت تقدما كبيرا في الساعات الـ12 الاخيرة.

من جهته، قال حلف الاطلسي إن طيرانه ضرب عدة اهداف في سرت في الساعات الـ 24 الماضية بما فيها مستودع للذخيرة ومدفع مضاد للطائرات.

مصدر الصورة Reuters
Image caption احتشدت قوات المجلس الانتقالي في ساحة قرب وسط المدينة

الأمم المتحدة

وفي نيويورك، القى محمود جبريل رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية الليبية اول خطاب رسمي له امام الجمعية العامة للامم المتحدة دعا فيه الدول الاعضاء الى تحرير جميع أصول بلاده لديها.

وقال جبريل ان الحياة ستعود الى ليبيا الجديدة بعد نهاية اثنين واربعين عاما من حكم القذافي.

وأعرب عن شكره للامم المتحدة لسماحها باستخدام القوة العسكرية لحماية المدنيين خلال النزاع.

وقال جبريل ان ليبيا ملتزمة الان بتطبيق الديموقراطية واعرب عن امله في إعادة اندماجها في المجتمع الدولي.

حكومة

وكان رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل قد اعلن في وقت سابق من يوم السبت خلال مؤتمر صحفي في بنغازي ان الحكومة الانتقالية الليبية ستعلن "الاسبوع المقبل".

وقال عبد الجليل "سنعلن تشكيل الحكومة خلال الاسبوع المقبل"، معترفا بان "هناك اختلافا في وجهات النظر" بين اعضاء المجلس الانتقالي والمكتب التنفيذي ادى الى تاخير اعلان هذه التشكيلة.

ميدانياً، دخلت قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي السبت مدينة سرت مسقط رأس الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، وتعرضت لنيران قناصة، في الوقت الذي حلقت فيه طائرات حلف شمال الاطلسي في الاجواء.

بني وليد

في غضون ذلك، نقلت فرانس برس عن الطبيب مبروك كرناف قوله ان ثلاثين مقاتلا تابعين للمجلس الانتقالي لقوا مصرعهم منذ بداية المعارك قبل اسبوعين للسيطرة على بلدة بني وليد.

وقال قائد الجبهة الشمالية ضو صالحين الجدك ان خمسين من الثوار اصيبوا في المعارك.

وتحدث مراسل لفرانس برس عن اطلاق القوات الموالية للقذافي صواريخ من بني وليد الى خارجها على موقع للثوار على بعد نحو خمسة كيلومترات من وسط المدينة التي تبعد 180 كيلومترا جنوب شرق طرابلس.

وكانت إذاعة بني وليد قد وجَّهت رسالة الى سكان البلدة دعتهم فيها الى المشاركة في مسيرة في ميدان النصر بعد صلاة العصر.

وطالبت الاذاعة العائلات التي غادرت منازلها بالعودة اليها.

من جانبه، وجه سيف الاسلام القذافي، نجل العقيد القذافي، رسالة مماثلة في الصباح دعا فيها الى هذه المسيرة والى تحرير الموقع الذي يتمركز عنده الثوار، حسبما ذكرت مصادر المجلس.

المزيد حول هذه القصة