الاتحاد الأوروبي يشجع السلطات السعودية على المساواة بين الجنسين

نساء سعوديات مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تزال المرأة السعودية في حاجة إلى "ولي أمر" ذكر لاتمام معاملاتها

رحب الاتحاد الأوروبي بقرار العاهل السعودي الملك عبد الله السماح للنساء بالتصويت والترشح في الانتخابات البلدية ودعا الرياض للسير قدما نحو المساواة الكاملة بين الرجال والنساء.

وقالت كاثرين آشتون مسؤولة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي في بيان إنها "تشجع السلطات السعودية على مواصلة السير نحو المساواة بين الرجال والنساء في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية".

وكان الملك عبد الله اعلن في كلمته، بمناسبة بدء أعمال الدورة الجديدة لمجلس الشورى، إنه تم اتخاذ هذا القرار "لاننا نرفض تهميش دور المراة في المجتمع السعودي".

وأضاف أنه تمت مشاورة "الكثير من العلماء السعوديين في هيئة كبار العلماء ومن خارجها والذين استحسنوا هذا التوجه وايدوه".

واعلنت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الأحد عن ترحيبهما بالقرار السعودي ووصفتاه بالخطوة الهامة.

وقالت آشتون إنها "تعلق أهمية كبيرة على المشاركة السياسية للنساء في مختلف أنحاء العالم".

يذكر أن الناشطات السعوديات قمن بحملة طويلة الأمد للحصول على حق التصويت.

لكن لا تزال المراة السعودية في حاجة الى "ولي امر" ذكر لاتمام كل معاملاتها، بما في ذلك الحصول على جواز سفر والسفر.

كما لا يحق للنساء السعوديات الحصول على رخصة لقيادة السيارات.

غير أن السعودية شهدت تغييرا منذ بداية عهد الملك عبدالله بن عبد العزيز العام 2005، بما في ذلك تعيين نورة الفايز اول امراة في منصب مساعدة وزير.

المزيد حول هذه القصة