احمدي نجاد يدعو المجتمع الدولي الى الاعتراف بحق الفلسطينيين في السيادة

احمدي نجاد مصدر الصورة Reuters
Image caption كان نجاد يتحدث امام مؤتمر لنصرة الفلسطينيين في طهران

دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد المجتمع الدولي الى الاعتراف بحق الفلسطينيين في السيادة، وقال إنه إذا ما تم الاعتراف بذلك فإن قضية الدولتين او الثلاث او حتى العشر دول ستحل اوتوماتيكيا.

واضاف احمدي نجاد في كلمة له في ختام المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي عقد في طهران أن "المهمة الاكثر اهمية هذه الايام هي في توحيد المواقف خلف الشعب الفلسطيني حتى يتمكن من ازالة جذور فساد الصهيونية على حد تعبيره وتعود الاراضي كاملة الى الفلسطينيين".

واقترح أحمدي نجاد "حلا بسيطا" للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني يقوم على ان "يعود كل واحد الى دياره".

وقال إنه "اذا كان من يدعمون الكيان الصهيوني يريدون حل المسألة فالحل بسيط، فليعد كل واحد الى دياره".

واضاف على وقع تصفيق الحضور: "لقد تم جلب اناس فقراء الى فلسطين مع وعد بمنحهم الامن والعمل، في حين تحول الفلسطينيون الى لاجئين. اليوم يجب ان يعود الفلسطينيون الى ديارهم وان يعود الاخرون الى حيث اتوا".

جاء ذلك في الوقت الذي تبحث فيه الامم المتحدة في طلب انضمام فلسطين اليها كدولة ذات عضوية كاملة.

وكان المرشد الاعلى للثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي اعلن السبت امام المؤتمر نفسه ان اي خطة تقوم على تقسيم دائم لفلسطين هي خطة "غير مقبولة".

وقال خامنئي: "اي خطة تؤدي الى تقسيم فلسطين هي غير مقبولة. اي خطة تنص على قيام حكومتين، لن تكون سوى قبول بحكومة صهيونية على ارض فلسطين".

وكرر خامنئي وصفه لاسرائيل بانها "ورم سرطاني" وبأنها "تهديد مستمر" للمنطقة، مثلما دأب على القول في كل مناسبة.

وجمع "المؤتمر الدولي لنصرة فلسطين" الذي افتتح في طهران السبت مسؤولين برلمانيين من 20 بلدا، فضلا عن شخصيات فلسطينية بينها رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل والامين العام للجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح.

المزيد حول هذه القصة