تدنيس مقبرة إسلامية مسيحية في يافا

مسجد مصدر الصورة AFP
Image caption أثار الاعتداء على المسجد استنكار شخصيات إسرائيلية

قام مجهولون السبت بتدنيس شواهد القبور في مقبرة إسلامية ومسيحية في مدينة يافا، حسب موقع إخباري إسرائيلي.

واتضح من الصور المنشورة على الموقع العبري أن المعتدين كتبوا شعارات "الموت للعرب" و"الانتقام" باللغة العبرية، وهي شعارات يستخدمها مستوطنون يهود في الضفة الغربية ومناصروهم.

وظهر شاهد أحد القبور مكسورا في صورة ثالثة، ولكن لم يتسن التأكد من الصور من مصدر آخر بسبب عطلة يوم الغفران اليهودية.

وكان مستوطنون يهود قد هددوا بالانتقام من أي محاولات إسرائيلية لاخلاء مستوطنات مبنية بدون إذن من السلطات الإسرائيلية، وأحرقوا مساجد واعتدوا على ممتلكات فلسطينية.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الشرطة أو مسؤولين إسرائيليين، كذلك رفض قيادي عربي من سكان يافا التعليق حين اتصلت به وكالة رويترز.

وكان مسجد قد تعرض للحرق الاثنين في قرية طوبة سنغرية العربية في شمالي إسرائيل وكتبت على جدرانه شعارات معادية، وأنحت السلطات الإسرائيلية باللائمة على مستوطنين.

وأثار الحادث استنكارا من شخصيات إسرائيلية كبيرة مثل الرئيس شيمون بيريز، كذلك قام حاخامات بزيارة المكان لتهدئة المشاعر.

وفي حوادث سابقة قام زوجان عام 2005 بإلقاء رأس خنزير على مسجد في يافا احتجاجا على إخلاء المستوطنات اليهودية في غزة.

وفي عام 2008 اندلعت احتجاجات في مدينة عكا المختلطة السكان حين اصطدم سكان حي يهودي بسائق عربي دخل الى حيهم في عيد يوم الغفران اليهودي الذي تتوقف فيه المواصلات عن العمل.