ليبيا: المجلس الانتقالي يقول إن سرت " على وشك السقوط"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حققت قوات المجلس الانتقالي الليبي مكاسب كبيرة في المعارك التي تخوضها للسيطرة على مدينة سرت أحد آخر معقلين للقوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

وقال المجلس الانتقالي إن قواته سيطرت على مبان استراتيجية في طريقها إلى وسط المدينة لكنها تعرضت لهجوم شرس مضاد أسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

وسيطرت قوات المجلس على مستشفى ابن سينا الرئيسي ومبنى الجامعة وقاعة واغادوغو للمؤتمرات الدولية التي كان تتحصن داخلها القوات الموالية للقذافي.

ولا تزال حرب الشوارع مستمرة في المدينة ويتبادل طرفا النزاع إطلاق قذائف الهاون.

وكان المجلس الانتقالي قد سبق وقال إنه سيعلن " الاستقلال" بعد سقوط مدينة سرت حتى ولو لم يتم اعتقال القذافي الذي لا يزال هاربا ولا يعرف مكانه.

أما في المدينة الأخرى "بني وليد" فقد حققت قوات المجلس مكاسب استراتيجية ولكنها لا تستطيع السيطرة على المدينة.

ويعتقد أن نجل القذافي المعتصم مختبئ في مدينة سرت بينما يختبئ نجله الآخر سيف الإسلام في بني وليد المحاصرة من كافة الاتجاهات.

وقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس إن قواته وصلت إلى وسط سرت ويقومون بتمشيط المدينة بحثا عن القناصة.

وأضاف ان البلدة الوحيدة التي ما زالت قوات القذافي تسيطر عليها وهي بلدة بني وليد تخضع لحصار من كل الجهات تقريبا.

وأعرب عن أمله بأن يتم "تحرير" البلدتين بنهاية الأسبوع الجاري.

"خسائر"

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ناصر زمود القائد في قوات المجلس قوله إن " القتال للسيطرة على مبنى الجامعة كان ضاريا وكان هناك الكثير من القناصة".

وأضاف أن " مئات من المقاتلين انتشروا داخل الحرم الجامعي وفي الجامعة الجديدة الملحقة بها والتي تضم عشرات الأبنية قيد الانشاء كان تستخدمها قوات القذافي لاستهداف مقاتلي المجلس خلال الأيام الأخيرة وكبدوهم خسائر بالغة".

وذكر بيان لقوات المجلس الانتقالي " أنه تم السيطرة على مستشفى ابن سينا ويقومون باخلاءها من المرضى".

ويقول مراسل بي بي سي في سرت واير ديفيز إن قوات المجلس الانتقالي تكبدت خسائر فادحة بعض أن قامت قوات القذافي بإطلاق كثيف لقذائف الهاون".

ولا يزال آلاف المدنيين من سكان سرت محاصرين في المدينة وسط ظروف معيشية سيئة.

وعلى الجبهة الثانية للقتال في بني وليد، قال قائد بالمجلس الانتقالي إن قواته سيطرت على مطار المدينة وتخوض مواجهات عنيفة على بعد كيلومتر واحد من وسطها.

وأضاف أن كتائب القذافي تقصف بالمدفعية الثقيلة قوات المجلس الانتقالي.

المزيد حول هذه القصة