تركيا: نفد صبرنا مع حزب العمال الكردستاني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية التركي احمد داوود لوغلو الخميس ان على العراق التحرك لمنع هجمات حزب العمال الكردستاني التركي على بلاده انطلاقا من الاراضي العراقية، مع اعلان البلدين التزامهما محاربة المسلحين.

واضاف داوود اوغلو ان صبر تركيا بدأ ينفد، وان انقرة مصممة على القضاء على تهديد المسلحين الاكراد من حزب العمال الذين يستخدمون الاراضي العراقية منطلقا لهجماتهم.

واوضح داوود اوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي هوشيار زيباري الخميس في انقرة: "لم يعد لدينا صبر لتحمل النشاطات الارهابية الموجهة ضد تركيا من الاراضي العراقية".

وقال زيباري، وهو كردي، ان العراق مستعد لرفع مستوى الضغط على وجود المسلحين على الاراضي العراقية، لكن بلاده لا تملك القدرات على هزيمة مسلحي حزب العمال الكردستاني.

يشار الى ان مسلحين حزب العمال يستخدمون مناطق جبلية وعرة من اقليم كردستان العراق متاخمة للحدود مع تركيا ملاذا ومنطلقا لهجماتهم على منشآت ووحدات عسكرية تركية.

وكان العراق قد اعرب عن "تصميمه على القضاء على وجود حزب العمال والمنظات الارهابية الاخرى في العراق"، عقب اجتماعات امنية بين الطرفين في وقت سابق من هذا الاسبوع.

وكانت الطائرات الحربية التركية قد صعدت من غاراتها على مواقع تقول انها تعود لحزب العمال الكردستاني في شمالي العراق منذ يوليو/تموز.

ويصنف حزب العمال الكردستاني على انه منظمة ارهابية من قبل انقرة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وبلدان اخرى.

ويقاتل الحزب السلطات التركية في مناطق دياربكر جنوب شرقي تركيا، حيث الاغلبية الكردية، للحصول على استقلال الاقليم منذ عام 1984 في صراع سقط فيه نحو 45 ألف شخص.

المزيد حول هذه القصة