مسؤول مصري: ابنا مبارك يملكان 340 مليون دولار في البنوك السويسرية

علاء وجمال مبارك مصدر الصورة Reuters
Image caption يقف علاء وجمال مبارك امام القضاء المصري لمواجهة المحاكمة في اتهامات بالفساد والتورط في قتل المتظاهرين

افاد مساعد وزير العدل المصري بأن علاء وجمال ابني الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك يملكان ودائع تقدر قيمتها 340 مليون دولار في حسابات بالبنوك السويسرية.

وقال المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل ورئيس لجنة مكافحة الكسب غير المشروع ان "اللجنة القضائية توصلت الى معلومات مؤكدة تفيد بأن علاء وجمال نجلي الرئيس السابق حسنى مبارك لديهما ودائع ببنوك سويسرا تقدر بحوالى 340 مليون دولار".

واكد الجوهري الذي يرأس اللجنة القضائية المكلفة باسترداد أموال مصر المهربة الى الخارج ان معظم هذه الودائع المجمدة الان كانت في حساب علاء الابن الاكبر لمبارك.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن الجوهري قوله "علاء مبارك يمتلك بمفرده 300 مليون دولار وهو ما يشير الى أنه وشقيقه المالكان لمعظم الاموال التى جمدتها سويسرا والتى تبلغ 410 ملايين فرنك سويسري".

ويقف كلا الشقيقين امام القضاء المصري لمواجهة المحاكمة في اتهامات بالفساد والتورط في قتل المتظاهرين.

كما يحاكم والدهما بتهمة قتل المتظاهرين الذين سقطوا اثناء مظاهرات الاحتجاج في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط التي طالبت باسقاطه بعد ثلاثة عقود من حكمه.

ويعود جزء من السخط والغضب الذي قاد الى الثورة على نظام مبارك الى الاعتقاد السائد بان مبارك ونجليه جمعا بشكل غير شرعي ثروات كبيرة بسبب الفساد.

غسيل اموال

وبقي علاء البالغ من العمر 49 عاما بعيدا عن السياسة الى حد كبير ويعمل كرجل اعمال. بينما قاد جمال البالغ من العمر 47 عاما لجنة السياسات في الحزب الديمقراطي الوطني الحاكم ابان حكم والده ، وكان ينظر اليه بشكل واسع على انه الخليفة المتوقع لوالده.

وقال الجوهري ان السلطات السويسرية تجري تحقيقات حول اتهامات لعلاء مبارك بالتورط في عمليات غسيل اموال.

وتشمل هذه الاتهامات ايضا اثنين من أركان النظام السابق هما وزير السياحة الاسبق زهير جرانة ورجل الاعمال ياسين منصور.

وقد جمدت الحكومة السويسرية أرصدة لعائلة مبارك وعدد من الشخصيات الحكومية المصريةالسابقة.

وقدر الجوهري قيمة هذه الارصدة بـ 450 مليون دولار، يعتقد ان معظمها يعود الى الابنين علاء وجمال.

وأضاف أن رجل الاعمال البارز حسين سالم -الصديق المقرب لمبارك- يملك مع أسرته أرصدة تقدر بأربعة مليارات دولار في عدة دول حولوا اليها أموالهم وأودعوها في بنوك في هونج كونج والامارات العربية المتحدة ودول أخرى.

ووعدت سويسرا الاسبوع الماضي بتسريع عملية اعادة الودائع المسجلة باسماء اعضاء في حكومة مبارك وكذلك للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وقال المتحدث باسم الخارجية السويسرية فالينتين زيلويغر "ان سويسرا تمثل سابع مركز مالي في العالم وهي الاولى في رد الاموال المسروقة من قبل الطغاة (الديكتاتوريين)".

المزيد حول هذه القصة