قناة تلفزيونية مؤيدة للقذافي تؤكد مقتل ابنه خميس

خميس القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption القناة اكدت موته مع عبد الله السنوسي في معركة ترهونة

اكدت قناة تلفزيونية تبث من سورية، مؤيدة للعقيد معمر القذافي، الاثنين ان خميس، احد ابناء القذافي، قد قتل بالفعل في معركة بمدينة ترهونة، جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس في التاسع والعشرين من اغسطس/آب.

وقالت قناة الرأي، التي يملكها رجل الاعمال العراقي مشعان الجبوري، ان خميس قتل مع احد اقاربه وهو عبد الله السنوسي، رئيس جهاز الاستخبارات في نظام القذافي، في معركة مع قوات المجلس الوطني الانتقالي في مدينة ترهونة، التي تبعد قرابة 90 كيلومترا جنوب شرق طرابلس.

واضافت القناة، التي تبث في العادة مقتطفات من خطابات القذافي بعد الاطاحة به وتواريه عن الانظار، ان الاثنين بعد ان تمكنت قوات المجلس الانتقالي من هزيمة العناصر المؤيدة للقذافي التي كانت تتمركز في المدينة.

وكان المجلس الانتقالي قد اعلن في التاسع والعشرين من اغسطس ان خميس قتل في ترهونة ودفن في بلدة بني وليد، لكن لم يصدر اي تأكيد من القوات الموالية للقذافي.

وكان اعلن عن مقتل خميس مرتين خلال المعارك بين قوات القذافي وقوات المجلس الانتقالي، لكنه ظهر لاحقا.

الا ان مصدرا امريكا صرح لوكالة رويترز للانباء ان واشنطن تسلمت "معلومات موثوقة" حول مقتل خميس.

المزيد حول هذه القصة