الصومال: مقاتلو الشباب يتصدون للتقدم الكيني

مخيم داداب مصدر الصورة AFP
Image caption موظفان اسبان اختفطا من مخيم داداب المزدحم

قال عدد من سكان ميناء كيسمايو الصومالي الجنوبي يوم الاثنين إن مقاتلي حركة الشباب الذين كانوا يتمركزون فيها بدأوا بالتوجه الى مدينة افمادو القريبة من الحدود مع كينيا للتصدي للقوات الكينية وقوات الحكومة الصومالية التي تتقدم في الاراضي الصومالية انطلاقا من كينيا.

ونقلت وكالة رويترز عن احد السكان قوله "إن جميع مقاتلي الشباب في كيسمايو بعرباتهم المدرعة يتوجهون الآن الى افمادو، فلم يتبق في المدينة سوى 10 مقاتلين.

وتبعد كيسمايو عن افمادو بمسافة 120 كيلومترا.

وكان الناطق باسم تنظيم الشباب قد قال في وقت سابق الاثنين إن مقاتلي التنظيم سيجتازن الحدود الى الاراضي الكينية ما لم ينسحب الكينيون من الاراضي الصومالية.

وقال الناطق شيخ علي محمد راج للصحفيين: "لقد توغلت القوات الكينية مسافة 100 كيلومتر داخل الاراضي الصومالية، كما قصفت طائرات كينية العديد من المواقع وقتلت السكان. سندخل كينيا ما لم تنسحب هذه القوات."

وكانت كينيا قد قالت في وقت سابق إنها ارسلت وحدات من قواتها لملاحقة مسلحين تشتبه في انهم وراء سلسلة من الاختطافات جرت في الفترة الاخيرة.

وقال الناطق باسم الحكومة الكينية ألفريد موتوا ان القوات الكينية تستهدف مسلحين من جماعة الشباب الصومالية الاسلامية المتطرفة موجودين قرب الحدود مع كينيا.

الا ان دبلوماسيا صوماليا في الامم المتحدة قال لبي بي سي انه اذا صحت تلك الانباء فيعتبر ذلك انتهاكا لسيادة الصومال.

وكان عدد من الرعايا الغربيين قد اختطفوا في كينيا من قبل مسلحين صوماليين واقتيدوا الى الاراضي الصومالية.

فقد اختطف اثنان من موظفي الاغاثة الاسبان من مخيم داداب للاجئين المزدحم في كينيا الخميس.

كما اختطفت امرأتان بريطانية وفرنسية من منتجعات ساحلية بعيدة عن الحدود، مما اعتبر ضربة موجعة للقطاع السياحي المهم في كينيا.

وقال السكرتير الاول في البعثة الصومالية لدى الامم المتحدة عمر جمال انه اذا ما ثبتت تلك الانباء "فانها تعتبر انتهاكا صارخا لسيادة الصومال من بلد اجنبي، رغم اننا نتفهم القلق الكيني جيدا".

وقال شاهد عيان لبي بي سي ان نحو 25 عربة مدرعة مليئة بالجنود الكينيين عبرت بلدة دوبلي الصومالية الحدودية، كما شوهدت بعض الدبابات.

ويقول مراسل بي بي سي في نيروبي ويل روس ان انباء تحدثت ايضا عن قيام طائرات هليوكوبتر كينية بغارات داخل الاراضي الصومالية.

وقال القائد العسكري الصومالي البارز عبدي يوسف لوكالة رويترز للانباء ان طائرات حربية هاجمت قاعدتين لمليشيا الشباب في جنوبي الصومال، لكنه لا يستطيع تأكيد ان كانت تلك طائرات حربية كينية ام لا.

وقال حسن تركي احد قياديي حركة الشباب ان الحركة ستطرد القوات الكينية من الصومال.

ويقول مراسلنا ان بعض الكينيين قلقون من ان يستهدف بلدهم من قبل حركة الشباب في حال زاد ضلوعها في الصراع الصومالي.

المزيد حول هذه القصة