ناشطون سوريون : مقتل اكثر من 30 شخصا اغلبهم في حمص وسط سورية

مظاهرة في حمص مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تتوقف المظاهرات المناوئة للاسد في حمص

قال ناشطون سوريون إن 33 شخصا على الأقل قتلوا الاثنين خلال العمليات الامنية والعسكرية الجارية في مختلف انحاء سورية وخاصة وسط البلاد.

فقد اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان ما لا يقل عن 27 شخصا قتلوا خلال عمليات الدهم والبحث التي تقوم بها قوات الامن والجيش معززة بالمدرعات والدبابات في مدينة حمص وتركزت في احياء باب السباع وباب عمرو بينهم عنصر من شرطة المرور.

كما قتل خمسة اشخاص في ريف محافظتي ادلب وحماة حسب المرصد.

واشار المرصد الى مقتل 11 جنديا ايضا الاثنين في مواجهات مع مسلحين يعتقد انهم جنود منشقون في في كل من بلدة القصير القريبة من الحدود اللبنانية وفي تفيجر عبوة ناسفة لاسلكيا في ريف ادلب.

وقال شهود عيان إن السلطات السورية نشرت الاثنين دبابات وعربات مصفحة في عدد من أحياء من حمص ومنها الخالدية وباب السباع.

ونقلت رويترز عن امرأة تدعى منال من سكان حمص قولها "ان نقاط التفتيش عزلت الأحياء عن بعضها ويقوم الجنود الذين يحرسون نقاط التفتيش بإطلاق النار بشكل عشوائي".

ونقلت مراسلة بي بي سي التي تمكنت من دخول حمص بشكل سري عن جنود منشقين في المدينة قولهم انهم تلقوا اوامر باطلاق النار على كل من يسير في الشوارع فيما اكد لها عدد من الاطباء انهم تلقوا تهديدات بالاعتقال والتنكيل اذا قاموا بمعالجة الجرحى الذين يسقطون برصاص الامن.

كما قامت قوات الامن بحملة دهم واعتقال في عدد من المدن والبلدات اسفرت عن اعتقال العشرات.

ونقلت وكالة انباء سانا عن مصدر حكومي مسؤول ان قوات الامن قتلت ستة "ارهابيين بينهم جاسم عفارة واعتقلت 15 شخصا في حي باب السباع".

بان كي مون يناشد

في هذه الأثناء ناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس السوري بشار الأسد بالتوقف عن قتل المدنيين بعد يوم واحد من دعوة الجامعة العربية إلى "حوار وطني" لإنهاء العنف.

وقال بان كي مون في تصريح أدلى به في مدينة بيرن بسويسرا: "المدنيون يقتلون باستمرار، يجب أن تتوقف أعمال القتل هذه في الحال. قلت للأسد توقفوا عن ذلك قبل أن يصبح الوقت متأخرا. من غير المقبول أن يقتل 3 آلاف شخص. الأمم المتحدة تناشده مرة أخرى باتخاذ اجراء عاجل".

وطالب مون الأسد بالسماح للجنة تقصي الحقائق الدولية بالتحقيق في الانتهاكات، والتي طالب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتشكيلها في شهر ابريل/نيسان الماضي.