السبسي يحث التونسيين على التصويت "بلا خوف"

ناشط في حركة النهضة يوزع ملصقات انتخابية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يشير مراقبون إلى أن حركة النهضة قد تفوز بالانتخابات

حث رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي مواطنيه على التصويت "بلا خوف" من حدوث تزوير في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي المقرر اجراؤها يوم الأحد المقبل.

وتعتبر انتخابات الأحد الأولى من نوعها منذ الإطاحة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في يناير/ كانون الثاني.

وقال في كلمة بثها التلفزيون التونسي مساء الخميس "اطمئن المواطنين ان العملية الانتخابية ستسير على أفضل ما يرام ونطلب منهم ان يتوجهوا لاداء الواجب بلا خوف".

واستبعد السبسي إمكانية حدوث تزوير، مضيفا أن الدولة سخرت كل إمكانياتها "لمساعدة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لإنجاح انتخابات المجلس التأسيسي التاريخية".

وتابع قائلا "هناك من يتخوف من حدوث فراغ في الحكم"، مذكرا بان الرئيس التونسي الموقت فؤاد المبزع اوضح قبل ايام "ان الحكومة ستستمر في صلاحياتها الى حين تكوين حكومة جديدة".

ومن المقرر أن تعد الجمعية التأسيسية، التي سيتم اختيارها بموجب تلك الانتخابات، دستورا جديدا قبل عقد دورة جديدة من الانتخابات البرلمانية.

وقال السبسي "لا يستطيع أحد أن يجادل بشان هذه الانتخابات، ستكون شفافة ونظيفة".

وتابع قائلا "هناك أشخاص يرفضون الانتخابات في المقام الأول باعتبارها كفر".

وتعكس تصريحات السبسي تخوفا من أن الموالين لبن علي أو الأصوليين الإسلاميين قد يقدمون على تعطيل الانتخابات.

وكانت جماعات إسلامية رفضت فكرة قيام انتخابات من الأساس.

ويأتي حديث السبسي بعد تصريحات المعارض التونسي الإسلامي راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التي حذر فيها مما سماه محاولات تزوير الانتخابات.

وقال الغنوشي "سنقبل نتائج الانتخابات بصرف النظر عن ما ستحمله.

وقال السبسي "سنثبت للعالم أن الديمقراطية يمكن أن تنجح في العالم الثالث وأن المسلمين يمكن أن ينجحوا".

وأضاف "كل العالم يراقبنا ويجب أن نكون فخورون".

يذكر أن الانتخابات التونسية التي ستبدأ في 23 اكتوبر الجاري، هي الأولى من نوعها في احدى الدول التي شهدت انتفاضات شعبية.

المزيد حول هذه القصة