مصر "تستعد لإعادة الجاسوس الإسرائيلي مقابل الإفراج عن 19 مصريا"

إيلان تشايم غرابيل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تنفي إسرائيل كونه جاسوسا

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن السلطات هناك تقوم بوضع اللمسات الأخيرة على عملية التبادل لإطلاق سراح المتهم بالتجسس لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي "إيلان تشايم غرابيل" مقابل الإفراج عن 19 مصريا في السجون الإسرائيلية.

وكان غرابيل قد اعتقل في 12 حزيران/يونيو الماضي في القاهرة واحتجز دون محاكمة.

ويتهم غرابيل المولود في الولايات المتحدة بأنه "دخل مصر لتنفيذ مهمات استخبارية لمصلحة الموساد، وتجنيد بعض الأشخاص ومحاولة جمع المعلومات والبيانات ورصد أحداث ثورة 25 يناير".

كما يتهم بـ "التردد على أماكن المظاهرات وبتحريض المتظاهرين على القيام بأعمال شغب تمس النظام العام، والايقاع بين الجيش والشعب بغرض نشر الفوضى بين جميع المواطنين والعودة لحالة الانفلات الأمني، ورصد مختلف الأحداث للاستفادة بهذه المعلومات، بما يلحق الضرر بالمصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد والتأثير سلبا على الثورة" حسب مصدر قضائي.

إلا أن إسرائيل تنفي أن يكون غرابيل جاسوسا، وقالت إنه كان في القاهرة يعمل في مشروع للمساعدات القانونية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المصريين التسعة عشر هم 16 يقضون عقوبات بالسجن في إسرائيل وثلاثة قاصرين محتجزين هناك.

وكان وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا قد حث المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يحكم مصر حاليا بإطلاق سراح غرابيل، وذلك خلال زيارة قام بها بانيتا لمصر أوائل الشهر الجاري.

المزيد حول هذه القصة