مسؤولون ليبيون: القذافي سيدفن في مكان سري بالصحراء ولجنة ستحقق في مقتله

القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption سيدفن القذافي في مكان مجهول في الصحراء المفتوحة

افاد مسؤولون بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ان جثمان الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي سيدفن يوم الثلاثاء في مكان سري بالصحراء الليبية وان لجنة خاصة ستحقق في ملابسات مقتله.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في المجلس الانتقالي لم تذكر اسمه قوله في اتصال هاتفي ان جثمان القذافي "سيدفن غدا في مراسم دفن بسيطة وسيحضر مشايخ عملية الدفن. وسيكون مكانا مجهولا في الصحراء المفتوحة". مضيفا ان تحلل الجثمان وصل الى حد أصبح معه من غير الممكن ان يبقى لفترة اطول.

وفي مؤتمر صحفي عقده في بنغازي قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم الاثنين إن لجنة خاصة ستحقق في الظروف التي احاطت بمقتل العقيد معمر القذافي يوم الخميس الماضي.

واضاف عبدالجليل "استجابة لدعوات دولية، قررنا تشكيل لجنة مكلفة بالتحقيق في الظروف التي احاطت بمقتل معمر القذافي اثناء القتال الذي اندلع مع اتباعه بينما كان يلقى عليه القبض."مؤكدا على ان "كل الليبيين كانوا يريدون محاكمة القذافي لما فعله".

دعوة للتحقيق

وتزداد الأصوات التي تستنكر الطريقة التي قتل بها معمر القذافي بعد أن ألقى مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي القبض عليه على إثر غارة جوية شنتها طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) على رتل كان القذافي يستقل إحدى مركباته.

ويصر زعماء المجلس على أن القذافي قتل خلال اشتباك وقع بين مقاتلين موالين له وآخرين من قوات المجلس.

ودعت الخارجية الامريكية الاثنين السلطات الليبية الى احترام حقوق الانسان والتحقيق في شان عمليات اعدام تعسفية مفترضة لمقاتلين موالين لمعمر القذافي، في اشارة الى تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش افاد بأن 53 شخصا في مقدمتهم مناصرون للقذافي اعدموا على الارجح في شكل تعسفي داخل فندق في سرت.

ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيتكوريا نولاند التقرير بأنه "تأكيد يثير قلقا كبيرا"، مشيرة الى ان السفير الامريكي في ليبيا غيني كريتز "اثار هذا الامر مع المجلس الوطني الانتقالي الاثنين وطلب منه اجراء تحقيق في الامر

واضافت نولاند "نامل بارساء ديموقراطية تحترم المعايير الدولية لحقوق الانسان وتعطي لكل ليبي مكانته وتوحد البلاد".

خطة لهرب سيف الاسلام

وكانت الوكالة ذاتها قد نقلت الاسبوع الماضي عن مسؤول في المجلس الانتقالي قوله ان اربعة شهود فقط سيحضرون مراسم دفن القذافي وانهم جميعا سيقسمون على المصحف الشريف بألا يكشفوا عن مكان دفن جثتي القذافي وابنه المعتصم.

كما نقلت عن مسؤول اخر في المجلس قوله ان سيف الاسلام القذافي موجود في الصحراء قرب الحدود مع النيجر والجزائر ويخطط للهرب من البلاد باستخدام جواز سفر مزور.

واوضح المسؤول الليبي ان سيف الاسلام موجود " في مثلث النيجر والجزائر. هو جنوبي غات.. منطقة غات. وقد زود بجواز سفر ليبي مزور من منطقة مرزوق." واتهم رئيس جهاز المخابرات السابق عبد الله السنوسي بترتيب عملية التهريب.

واكد المسؤول انهم توصلوا الى هذه النتيجة بعد تنصت على اتصالات عن طريق هواتف الثريا (التي تعمل عن طريق الاقمار الصناعية)،فضلا عن معلومات مصدر استخباري في مخابرات دولة مجاورة ابلغهم بوجود السنوسي على الحدود في تلك المنطقة لتنظيم عملية الخروج.

واشار الى ان هذه المنطقة من المناطق الصحراوية المتعددة المنافذ التي تنشط فيها عمليات التهريب، وان مراقبتها تحتاج الى جهود وقوات كبيرة وامكانات متقدمة في الوقت الذي لا يملك المجلس هناك سوى دوريات صغيرة من مقاتليه.