نساء اليمن يحرقن ارديتهن احتجاجا على قمع حكم صالح

اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption نساء اليمن يحرقن عباءاتهن احتجاج على حكم صالح

احرقت مئات النساء في اليمن عباءاتهن، المعروف باسم مكرمة، احتجاجا على عنف السلطة ضد المظاهرات المطالبة بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح.

والقت النساء في العاصمة صنعاء بمكرماتهن في كومة سكبوا عليها البنزين واشعلوا فيها النار.

ولعبت النساء اليمنيات دورا اساسيا في الانتفاضة ضد النظام، وفازت الناشطة اليمنية توكل كرمان مناصفة بجائزة نوبل للسلام 2011 بسبب دورها في النضال من اجل حقوق المرأة والديمقراطية في اليمن.

وبدأ احتجاج حرق المكرمة بقيام مجموعة من النساء بفرد رداء اسود كبير في احد الشوارع الرئيسية ثم القوا بعباءاتهن فوقه، ومع ارتفاع اللهب هتفت النساء "من يحمي نساء اليمن من جرائم البلاطجة؟".

وذكرت وكالة اسوشيتدبرس انهن وزعن ايضا منشورات تطلب المساعدة والعون، تقول: "ها نحن نحرق مكرماتنا امام العالم ليشهد المجازر الدموية التي يتركبها الطاغية صالح".

وجاء احتجاج النساء بعد ليلة اخرى من اعمال العنف بين القوى المؤيدة لصالح ومعارضيه.

وقتل اكثر من 20 شخصا في العاصمة صنعاء وثاني مدن اليمن، تعز.

ومع ان الحكومة اعلنت الثلاثاء انها توصلت الى هدنة مع القوى المعارضة، الا انه لم تبد اي اشارة على هدوء الصدامات.

ويتمسك الرئيس صالح بالسلطة في مواجهة احتجاجات متواصلة منذ ثمانية اشهر على حكمه المستمر منذ 33 عاما.

وظلت المظاهرات سلمية في اغلبها الى ان انزلقت نحو العنف مؤخرا مع تصاعد الصدامات بين مؤيدي صالح والقبائل والمليشيات التي انضمت للمحتجين.

وهناك انتقادات دولية واسعة لرد فعل الحكومة اليمنية على الاحتجاجات، وحث مجلس الامن التابع للامم المتحدة الرئيس صالح على التنحي عن السلطة.

ويقول صالح انه سيوقع على اتفاق طرحته دول مجلس التعاون الخليجي يقضي بتسليمه السلطة مقابل منحه حصانة من المساءلة، ولطالما قال ان رحيله وشيك لكنه لم يحدد موعدا.

المزيد حول هذه القصة