الماليون يؤدون صلاة الغائب على روح معمر القذافي

مالي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينظر الى القذافي في مالي بوصفه زعيما افريقيا كبيرا

ادى آلاف الماليين في العاصمة باماكو صلاة الغائب يوم الجمعة على روح الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي.

وعلقت صورة كبيرة للزعيم الليبي الراحل، الذي قتل على ايدي مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي الليبي في مدينة سرت في ظروف غامضة، في مدخل مسجد العاصمة المالية الرئيسي، كما علقت لافتات وصفته بقائد ذي رؤية ثاقبة.

وقال امام المسجد إنه ينبغي على مالي استضافة سيف الاسلام نجل القذافي في حال طلب اللجوء اليها.

وكانت حكومة مالي قد عارضت الحرب التي اطاحت بالقذافي في ليبيا قائلة إنها ستزعزع استقرار المنطقة.

الا انها (الحكومة المالية) اضافت انها ستسلم سيف الاسلام الى محكمة جنايات الحرب الدولية اذا عثر عليه في البلاد.

ويقول مراسل بي بي سي في باماكو مارتن فوغل إن حوالي خمسة آلاف مصل حضروا صلاة الغائب.

ويضيف مراسلنا ان الجمع اثنى على القذافي بوصفه زعيما افريقيا ذا رؤية ثاقبة.

وكان المئات من سكان بلدة اغاديز شمالي النيجر قد ادوا في وقت سابق من الاسبوع الجاري صلاة الغائب على روح القذافي، حسبما اوردت وكالة رويترز.

وتقول محكمة جنايات الحرب الدولية إنها اجرت اتصالات غير رسمية مع سيف الاسلام الذي تمكن من الهرب من سرت عندما قتل والده وشقيقه المعتصم في الاسبوع الماضي.

وذكرت تقارير انه اتجه الى النيجر حيث لجأ عدد من انصار القذافي.

يذكر ان العقيد القذافي كان يتمتع بتأييد قوي من جانب الطوارق في مالي والنيجر، حيث كان يدعم المتمردين الطوارق الذين كانوا يحاربون من اجل الحكم الذاتي قبل ان يتحول الى وسيط للسلام بينهم وبين الحكومتين المالية والنيجرية.

وقد حارب العديد من الطوارق الى جانب القذافي في مقاومته للحملة التي دعمها حلف شمال الاطلسي للاطاحة به.

المزيد حول هذه القصة