تأجيل محاكمة مبارك الى أواخر ديسمبر

مبارك مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وصل مبارك من المركز الطبي العالمي الذي يحتجز فيه الى المحكمة قبل دقائق من بدء الجلسة

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه "جمال وعلاء" ووزير داخليته حبيب العادلى و6 من كبار مساعديه فى قضية قتل المتظاهرين إلى جلسة 28 ديسمبر/كانون الاول المقبل لحين الفصل فى طلب رد هيئة المحكمة.

واحتشد خارج قاعة المحكمة بضاحية التجمع الخامس العشرات من مؤيدي الرئيس السابق حاملين لافتات تندد باستمرار محاكمته. كما حدثت بعض المناوشات بينهم وبين رجال الإعلام الموجودين لتغطية وقائع المحاكمة.

وأُحضر جميع المتهمين الى جلسة المحاكمة وفي مقدمتهم الرئيس السابق حسني مبارك الذي وصل من المركز الطبي العالمي الذي يحتجز داخله الى القاعة قبل دقائق من بدء الجلسة التي استغرقت نحو خمس دقائق فقط جرى خلالها تلاوة قرار التأجيل.

وكان عدد من محامي اهالي الضحايا الذين سقطوا خلال الثورة المصرية، طلبوا رد المحكمة في 24 ايلول/سبتمبر الماضي معتبرين انها لا تدير جلسات المحاكمة بشكل محايد.

وتم تقديم طلب الرد بعد ان ادلي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة، الممسك بالسلطة منذ سقوط مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي، بشهادته امام المحكمة واكد فيها ان احدا لم يطلب من الجيش اطلاق النار على المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير.

وكان من المقرر ان تفصل محكمة استئناف القاهرة في طلب رد المحكمة في 26 كانون الاول/ديسمبر المقبل. الا ان القاضي الذي ينظر هذا الطلب تنحى السبت ما قد يؤدي الى تحديد موعد جديد للنظر في طلب رد المحكمة.

وكانت المحكمة قد طلبت في السابق محاضر جلسة محاكمة مبارك للتدقيق بـ "شرعية إجراءات المحكمة".

ويحاكم مبارك ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي بتهم التآمر لقتل المتظاهرين وتحريض بعض الضباط لاستخدام ذخيرة حية. ويحاكم ايضا علاء وجمال ابنا مبارك في نفس القضية.

وتشير تقديرات إلى مقتل 850 شخصا على الأقل في أحداث الثورة المصرية.

ويطالب المدعون بالحق المدني بمعرفة الاوامر التي أٌصدرت لمسؤولي وزارة الداخلية لمواجهة المظاهرات، وهل اصدرها مبارك بشكل مباشر؟

المزيد حول هذه القصة