السودان: الحركة الشعبية تعلن سيطرتها على منطقة قريبة من كادوقلي

اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال الأحد عن سيطرتها على منطقة قريبة من مدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان، التي تشهد قتالا بين الحركة والجيش السوداني منذ يونيو/ حزيران الماضي.

مصدر الصورة AFP
Image caption اندلعت المعارك في الولاية في يونيو/ حزيران الماضي

وقال ارنو نتقلو المتحدث باسم قوات الحركة الشعبية في بيان "تمكن الجيش الشعبي يوم السبت من تحرير منطقة خور عفن التي تبعد خمسة كيلومترات جنوب عاصمة الولاية كادوقلي".

واضاف نتقلو "استولينا على دبابة حديثة ومركبتي تاتشر (مركبة دفع رباعي) محملتين بمدفع دوشكا وعدد كبير من الأسلحة والذخائر".

وتابع قائلا "فر العدو إلى كادوقلي مخلفا وراءه 27 قتيلا".

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه لم يتسن لها الاتصال بالناطق الرسمي باسم الجيش السوداني للتعليق على هذه الأنباء.

يذكر أن القتال بين الجيش السوداني وقوات الحركة الشعبية -قطاع الشمال اندلع في جنوب كردفان في 5 يونيو الماضي بسبب الخلاف بشأن الانتخابات الولائية.

وفي سبتمبر/ ايلول الماضي امتد القتال بين الجانبين إلى ولاية النيل الأزرق المجاورة.

يذكر أن أعدادا كبيرة من ابناء الولايتين كانوا قد قاتلوا إلى جانب الحركة الشعبية الحزب الحاكم في جنوب السودان الآن.

وانتهت الحرب الأهلية عام 2005 بتوقيع اتفاق السلام الشامل الذي أفضى إلى انفصال جنوب السودان وتكوين دولة جديدة في يوليو/ تموز الماضي.

لكن اتفاقية السلام الشامل فشلت في وقف الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق، على الرغم من تخصيصها لبروتوكولات لمعالجة قضايا الولايتين.

ونصت الاتفاقية على منح هاتين المنطقتين حق المشورة الشعبية والذي يعني أن بوسع سكان الولايتين إبداء آرائهم في تطبيق الاتفاقية.

لكن لم يتسن حتى الآن تطبيق هذا الاتفاق، مما أدى إلى توتر الأوضاع في الولايتين. وتجدد القتال بين القوات الحكومية وقوات الحركة الشعبية في الشمال.

المزيد حول هذه القصة