اسرائيل ستبني ألفي وحدة استيطانية في القدس الشرقية والضفة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن حكومته قررت إنشاء 2000 وحدة استيطانية جديدة معظمها في القدس الشرقية.

وقال نتنياهو في بيان عقب اجتماع حكومته المصغرة الثلاثاء إنه يعتقد أن تلك الوحدات ستكون جزءا من إسرائيل في أي تسوية قادمة.

وقال مسؤول إسرائيلي إن التعجيل ببناء تلك الوحدات في القدس الشرقية والتي يطالب بها الفلسطينيون كعاصمة لدولتهم في المستقبل هو رد على الخطوات الأحادية الجانب التي أقدم الفلسطينيون على اتخاذها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يغال بالمر لبي بي سي إن من شان هذه الاجراءات زيادة َ الضغوط على الفلسطينيين.

وكان مصدر رسمي إسرائيلي قد أفاد مساء الثلاثاء ان اسرائيل ستبني ألفي وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية وستجمد مؤقتا تحويل الاموال العائدة الى السلطة الفلسطينية، وذلك ردا على انضمام فلسطين الى اليونيسكو.

وقال المصدر لوكالة أنباء فرانس برس إن "هذه الاجراءات اتخذتها الحكومة المصغرة التي تضم الوزراء الثمانية الرئيسيين برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، وهي بمثابة رد بعد تصويت اليونيسكو لصالح انضمام فلسطين إلى المنظمة".

وكانت إسرائيل قد وصفت منح فلسطين عضوية كاملة في اليونيسكو بأنه "مأساة".

وقال مراسل بي بي سي كافين كونولي إن الإعلان الإسرائيلي هو بمثابة "بيان سياسي فج لكنه لم يكن مفاجأة".

وأضاف أنه سينظر للخطوة الإسرائيلية على أنها عقاب للفلسطينيين وتحذير للبلدان التي صوتت لصالح لمنح فلسطين العضوية بأن الرد الإسرائيلي سيكون اقوى في حال حصلت على عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

وقال مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن من شأن إعلان إسرائيل الإسراع في تقويض عملية السلام في الشرق الأوسط.

واعتبر المتحدث باسم السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينة إن تسريع وتيرة البناء الإستيطاني في القدس الشرقية هو تدمير لعملية السلام.

كما وصف أبو ردينة قرار إسرائيل وقف التحويلات المالية إلى السلطة الفلسطينية بأنه "لا إنساني".

المزيد حول هذه القصة