سورية: انباء عن مقتل 13 في حمص

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نقلت وكالة رويترز عن نشطاء وشهود في مدنية حمص السورية ان 13 شخصا قتلوا واصيب العشرات بسبب القصف العنيف الذي تتعرض له المدينة المحاصرة.

ونقلت الوكالة عن ناشط في المدينة قوله ان عددا من الابنية التهمتها النيران بعد ان تعرضت للقصف بالدبابات وان "المدينة تعاني نقصا في الغذاء كما ان الجرحى ينزفون حتى الموت بسبب عدم امكانية الوصول اليهم".

وفي بلدة خان شيخون وسط سورية تحولت جنازة جندي وشرطي قتلتهما قوات الامن بسبب رفضهما اطلاق النار على المتظاهرين، الى مظاهرة مناوئة للنظام شارك فيها عدة آلاف، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

من جانب اخر قالت وكالة الانباء السورية الرسمية السبت إن السلطات السورية أطلقت سراح 553 شخصا اعتقلوا في سياق قمع الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد.

واوردت الوكالة انه "بمناسبة عيد الأضحى المبارك تم اليوم اخلاء سبيل 553 من الموقوفين الذين تورطوا في الأحداث التي تشهدها سورية ولم تتلطخ أيديهم بالدماء".

وتنص خطة العمل العربية التي وافقت عليها دمشق لتسوية الازمة في سوريا على الافراج عن الاشخاص الذين اعتقلوا في سياق قمع التظاهرات وعددهم بالالاف بحسب منظمات سورية غير حكومية.

الجامعة العربية

وأبدى نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية "قلقه الشديد ازاء استمرار أعمال العنف في أنحاء مختلفة من سورية" وناشد دمشق الالتزام "ببنود خطة العمل العربية" لحماية المدنيين و"وضع الأمور على طريق الحوار".

وتابع في بيان له "فشل الحل العربي سيكون له نتائج كارثية على الوضع في سورية والمنطقة بمجملها وهو ما تعمل الجامعة العربية على تجنبه حفاظا على أمن سورية واستقرارها وتجنبا للفتنة وللتدخلات الخارجية."

لقاء

تزامن ذلك مع لقاء وفد من المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري المعارض برئاسة برهان غليون وعضوية بسمة قضماني ووائل ميرزا الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في القاهرة للبحث في تطورات الوضع في سورية بعد تصاعد عمليات القتل رغم موافقة الحكومة السورية على مبادرة الجامعة.

وطلب وفد المجلس من الجامعة ضرورة بيان موقفها من "سلوك النظام السوري ورفضه العملي لبنود المبادرة"، وأهمية عدم تمكينه من "ارتكاب مزيد من الجرائم" والدعوة لتأمين الحماية الدولية للمدنيين وتجميد عضويته وفرض عقوبات عليه من قبل الدول العربية الأعضاء.

وكان 23 شخصا على الأقل قتلوا في سورية يوم الجمعة فيما تواصل القصف العنيف لبعض احياء مدينة حمص، الرغم موافقة الحكومة السورية على مبادرة جامعة الدول العربية.

المزيد حول هذه القصة